هذه التصرفات يجب ان تتجنبها الزوجة اثناء التعامل مع الحماة

هناك الحماة المتسلطة والتي يجب التعامل معها بذكاء

هناك الحماة المتسلطة والتي يجب التعامل معها بذكاء

هذه التصرفات يجب ان تتجنبها الزوجة اثناء التعامل مع الحماة

هذه التصرفات يجب ان تتجنبها الزوجة اثناء التعامل مع الحماة

الحماة الشريرة يجب التعامل معها بحزم

الحماة الشريرة يجب التعامل معها بحزم

الحماة الحنونة هي الأكثر قرب من زوجة الأبن

الحماة الحنونة هي الأكثر قرب من زوجة الأبن

الحماة هي أكثر الأمور التي تقلق الزوجة في بداية حياتها الزوجية ، فكل زوجة تطمح أن تكسب رضى أم زوجها لتكسب قلب زوجها ، لذا هناك تصرفات يجب ان تتجنبها الزوجة اثناء التعامل مع الحماة لتصبح حياتها أكثر سهولة وراحة .

تصرفات يجب ان تتجنبها الزوجة اثناء التعامل مع الحماة

هناك الكثير من التصرفات يجب ان تتجنبها الزوجة اثناء التعامل مع الحماة ، ولكن أولا من المهم على الزوجة هو معرفة شخصية الحماة للتعامل معها وفقا لشخصيتها وطريقة تفكيرها.

●       تختلف صفات وطرق تفكير الحماة بحسب تفكيرها وشخصيتها فهناك مثل الحماة المغرورة والتي دائما ما تقلل من عمل زوجة الابن مهما فعلت ، ومن النادر جدا أن تسمع الزوجة منها كلمة مديح أو رضى وهذا النوع من الحماة يفضل تهميشها بطريقة غير مباشرة وعلى الزوجة الاستمرار بحياتها دون الاهتمام برأي الحماة لأنها مهما حاولت تحسين صورتها فلن تجد أي رد إيجابي منها لذا فإن التهميش هو الحل المثالي لهذه الحماة .

●       أما أكثر الحموات اللواتي تعاني منهن الزوجات هي الحماة المسيطرة والمتحكمة في حياة ابنها وطريقة التعامل مع هذه الحماة يتطلب الكثير من الذكاء والصبر ، فالزوجة هنا تستطيع أن تسمح للحماة أن تسيطر على بعض الامور التي لن تفرق في حياة الزوجين شي وبالتالي هنا الزوجة تكسب رضى زوجها وتوهم الحماة بأنها استطاعت التحكم في حياة ابنها بالمقابل يجب على الزوجة ايقاف الحماة عند حدها حينما تتدخل في الأمور الشخصية في حياتها بطريقة محترمة وهادئة .

●       وهناك الحماة الشريرة التي تظهر محبتها لزوجة الابن أمام الجميع بينما هي في الحقيقة تبطن الشر لها وهي من أكثر الحموات التي تعرض الأسر للانفصال ، وأفضل الطرق للتعامل معها هي كشفها الدائم أمام الزوج وبالتأكيد فإن الزوج لن يرى والدته بهذا المنظار لكن البينة والوقائع التي تثبت ذلك سيكون لها دور فعال في صف الزوجة ضد الحماة .

●       أما الحماة التي يتبرأ منها لسانها ونصنفها بالحماة الانتقادية والمزعجة في ألفاظها هنا يجب أن تتعامل معها الزوجة بحسب معرفتها بمدى طيبة أو خبث الحماة فإن كانت حماة مزعجة ومتسلطة ودائما ما تنتقد الزوجة في كل شي من الأفضل للزوجة أن تقلل جدا التواصل معها والاكتفاء بالمناسبات الرسمية للمحافظة على ثبات الأسرة .

●       أخيرا هناك الحماة الحنون والتي تعدها زوجة الإبن كوالدتها الثانية ، و هنا يجب على الزوجة كسب رضاها لكسب قلب زوجها وعليها أن تحرص على تقديرها ومدحها الدائم لكسب دائما .