الفراغ العاطفي بين الازواج يؤدي إلى الخيانة الزوجية

الفراغ العاطفي بين الازواج يؤدي إلى الخيانة الزوجية

الفراغ العاطفي بين الازواج يؤدي إلى الخيانة الزوجية

 الزوجة قد تخون زوجها في بعض الحالات بسبب الحرمان العاطفي

الزوجة قد تخون زوجها في بعض الحالات بسبب الحرمان العاطفي

يخون الزوج زوجته بسبب حرمانه العاطفي

يخون الزوج زوجته بسبب حرمانه العاطفي

في بداية الزواج يسعد كل من الزوج و الزوجة بكثير من اللحظات الرومانسية الحالمة و الممتعة ، و تكون مشاعر اللهفة و الشوق في أوجها ، و هو الأمر الذي لا يستمر طويلا بعد فترة من الزواج ، إذ يبدأ التعود و الروتين ، و يبدأ الزوجان في فعل كل شيء يوميا و كأنهما آله تتحرك لفعل ما يطلب منها فقط 

و يعد ذلك أمرا طبيعيا و شائعا بين صفوف المتزوجين ، فالرتابة تقتل اللهفة و الشوق ، و عدم التجديد يسرع من شعور الزوجين بالفتور و النفور ، و هو الأمر الذي يجب أن يتداركه الزوج و الزوجة سريعا حتى لا يحدث ماهو أسوأ من ذلك ، و هو "الفراغ العاطفي"

الفراغ العاطفي يقتل المشاعر و يسلب الزوجين السعادة 

بعد اختفاء المشاعر ، و بعد إختراق الملل و الروتين صميم العلاقة بين الزوجين ، يحدث الفراغ العاطفي كنتيجة طبيعية لكل ما سبق ، و يبدأ صراع كل طرف مع الحياة بعيدا عن الآخر ، لا تجمعهما إلا المشاكل و الحديث عن الأمور الحياتية اليومية ، كالحديث عن الإلتزامات ، و مصاريف المنزل ، و مشاكل الأولاد ، أما حياتهما الخاصة فلكل منهما عالم منفصل عن الآخر ، فتموت المشاعر ، و تحتقن النفسية و تسلب منهما السعادة

الفراغ العاطفي يؤدي إلى الخيانة الزوجية 

بعد تمكن الرتابة من الحياة الزوجية ، و بعد الانفصال الروحي و النفسي الذي أصاب الزوجين ، تزيد احتمالات الخيانة الزوجية خصوصا من قبل الرجال ، لأن الزوج سيبحث عن إمرأة تعوض حرمانه ليعيش قصة حب جديدة يطفئ فيها نار الحرمان التي عانى منها كثيرا بسبب الفراغ العاطفي
و قد يحدث نفس الأمر مع الزوجة في بعض الحالات ، و قد تقع الزوجة في بئر الخيانة اللعين ، خصوصا إذا كانت بعيدة عن الإلتزام بتعاليم الدين ، لأنها ستفكر فقط في ما تعاني منه من حرمان عاطفي يقتلها في اليوم عشرات المرات ، فالمرأة بطبيعتها تتوق إلى مشاعر الدفء و الحنان ، و تحتاج إلى إهتمام زوجها بها و تسعد بالقليل منه و هو ما لايدركه كثير من الرجال 

هل يمكن القضاء على الفراغ العاطفي 

يجب أن يجيب على هذا السؤال كل زوج و زوجة اخترق الفراغ العاطفي حياتهما و علاقتهما الزوجية ، لأن نية القضاء على الفراغ العاطفي لابد و أن تنبع من الزوجين و تتم بمجهوداتهما في الحفاظ على الحب و المودة و العشرة التي جمعت بينهما 

و هنا يجب التأكيد على أن المصارحة و المكاشفة و الصدق في القول من أهم الأمور التي ستمكن الزوجين من التخلص من الفراغ العاطفي و استئناف حياتهما الزوجية المليئة بالحب و السعادة و الود و الوئام 
 

إقرئي أيضا 

الطلاق العاطفي .. هذه أقوى أسبابه

هذه هي مسببات الطلاق النفسي بين الزوجين فاحذروها

للرجل .. انتبه هذه المراة اقرب الى الخيانة الزوجية