النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

متى يحدث الفراغ العاطفي بين الزوجين

متى يحدث الفراغ العاطفي بين الزوجين
متى يحدث الفراغ العاطفي بين الزوجين

الفراغ العاطفي هو حالة من الجوع العاطفي تصيب كل من الزوجين، نتيجة لحرمان كل منهما من أحاسيس ومشاعر معينة، وافتقارهما إلى ما جمع بينهما بالأمس، وفقدانهما الشعور ببعضهما البعض، تُرى ما هي الأسباب التي تؤدي بالزوجين إلى مثل هذه الحالة، ومتى يحدث الفراغ العاطفي؟

متى يحدث الفراغ العاطفي؟

يحدث الفراغ العاطفي بين الزوجين عندما يصبح كل منهما بمنأى عن الآخر، وعندم يسكن كل منهما عالمه الخاص الذي انعزل فيه بعيداً عن الطرف الآخر، مستكفيان بأوهام هذا العالم عنه، وعن الكيان الذي جمعهما في يوم من الأيام. وهنا تبدأ مجاعة وجدانية كبيرة، لاحتياج كل منهما لشعور دافئ يغمره، ويحتويه، ويخلصه من الحالة التي يعيشها، ومع تعذر اشباع ما يرغبان به ينتج الفراغ الذي ملأ قلوبهما، واستولى على عقولهما.

ويحدث الفراغ العاطفي نتيجة لعدة أسباب منها :

انعدام التواصل

لانعدام التواصل بين الزوجين دور كبير في شعورهما بالفراغ العاطفي، لأنه لا يوجد تواصل من أي نواع بينهما، ولا يوجد اهتمام بخلق تواصل بينهما، لأنهما دخلا في مرحلة عميقة من الروتين والرتابة، ولا يوجد لديهما أي حافز على التواصل.

الملل

بعد دخول كل من الزوجين في حالة من الروتين والرتابة، يبدأ الملل بالتسرب إلى حياتهما ليزيد المشكلة سوءاً، وليبعد كل منهما عن الآخر بشكل أكبر، وعلى نطاق أوسع، مسبباً نفورهما من بعضهما البعض، واصابتهما بالفراغ العاطفي.

التمادي في الاهمال

الفراغ العاطفي يبدأ مع كل خيبة يشعر بها كل من الزوجين بعد تعرضهما للاهمال، سواء اهمال المشاعر، أو اهمال التواصل، وكذلك اهمال اللقاء الحميم، ولذلك تبدأ رحلة الحرمان التي تنتهي بفراغ قلوبهما من العاطفة إلى أجل غير مسمى.

الطلاق النفسي

مع انعزال كل من الزوجين في عالم منفرد ومستقل، يبدأ الطلاق النفسي بينهما، لأن الطلاق بينهما قد حدث بالفعل مع اهمال العلاقة الحميمة، واهمال المشاعر، واهمال روح الحياة الزوجية، وهو طلاقاً نفسياً يُشعر كل منهما أنه أصبح منفصلاً عن الآخر، فتتلاشى كل المشاعر والأحاسيس التي شعرا بها سوياً في يوم من الأيام.

عدم التعبير عن المشاعر

الآن، وبعد أن انعزل كل من الزوجين في عالمين منفصلين على بعضهما البعض، لا يوجد أي أمل للتعبير عن المشاعر، ولا في محاولة البحث عن أي وسيلة لاحياء روح العلاقة من جديد، ولا في احياء الحب الذي كان سبباً في وجودهما معاً تحت سقف واحد في يوم من الأيام، ولذلك يحدث الفراغ العاطفي بين الزوجين.

كيف يمكن حل مشكلة الفراغ العاطفي بين الزوجين؟

يستطيع الزوجان القضاء على الفراغ العاطفي إذا تذكرا قصة تعارفهما أو قصة حبهما التي جمعت بينهما، وإذا علما كيف هو السبيل للحفاظ على مشاعرهما من الجفاء والاهمال، وإذا أدركا قيمة الكيان الذي جمع بينهما تحت سقف واحد، وإذا تداركا سويا الخسائر التي من الممكن أن تلحق بكليهما إذا هُدمت حياتهما الزوجية.

كما يستطيع الزوجان حل مشكلة الفراغ العاطفي بينهما باتخاذ الخطوات التالية:

  1. تعزيز الحافز على الاستمرار بينهما بعد اقتناع كل منهما بفكرة الاستمرار معاً ومحاربة كل ما أدى بهم إلى الفراغ العاطفي.
  2. تعزيز التواصل في ما بينهما.
  3. احداث تغييرات جذرية في الحياة الزوجية، وتبديل الروتين المعتاد بتفاصيل جديدة على أن لا يتم تحويلها إلى روتين هي الأخرى.
  4. التعبير عن المشاعر وتقديرها واحترامها.
  5. المشاركة سوياً في نشاطات مسلية ومرحة لتحقيق التقارب بينهما.
  6. الهروب من زحام الحياة وتكالب الأعباء وتراكم المسؤوليات في عطلة جديدة لتجديد روح العلاقة الزوجية.
  7. إحياء الحب بلمسات رومانسية ناعمة وباهتمام يأسر القلوب.

وأخيراً، يجب على الزوجين التصدي للملل الزوجي لأنه يفتح باب النفور والخرس الزوجي والانعزال ومنه إلى الفراغ العاطفي.

×