النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بعد الفستان الأبيض .. 5 حقائق مهمة عن الزواج لن يخبرك بها أحد

بعد الفستان الأبيض .. 5 حقائق مهمة عن الزواج لن يخبرك بها أحد
بعد الفستان الأبيض .. 5 حقائق مهمة عن الزواج لن يخبرك بها أحد

الزواج ليس فستاناً أبيضاً، أو حفلاً بهيجاً يضم الأهل والأقارب والأصدقاء، ولكنه مسؤولية كبيرة يترتب عليه الكثير من الحقائق التي يجب أن تعلمها الفتيات أثناء تطلعهن إليه والتفكير فيه بإعتباره وسيلة لتحقيق العديد من الأحلام لهن مثل: تكوين الأسرة، وإنجاب الأطفال، وتحقيق الإستقرار، وتفاصيل كثيرة أخرى تتردد على مسامعهن مراراً وتكراراً، منها ما هو حقيقي، ومنها ما هو خيالي، ولذلك نقدم لهن اليوم حقائق مهمة عن الزواج.

حقائق مهمة عن الزواج لن يخبرك بها أحد

مع إنشغال الفتيات بفكرة الإرتباط، وتعلقهن بأفكار عديدة تشكل لديهن حافزاً كبيراً للبحث عن فارس الأحلام المناسب لكل منهن، يجب أن يكون هناك تصحيحاً لبعض المفاهيم الخاطئة، حتى يكون لديهن فكرة سليمة عن الزواج وعن المسؤولية التي تترتب عليه، وعلى قراره المصيري، لينتبهن جيداً لأهمية وصعوبة المرحلة المقبلات عليها.

ومن حقائق مهمة عن الزوج لن يخبرك بها أحد ما يلي:

الرجل ليس وسيلة لتحقيق أحلامك

يجب تصحيح أفكار عديدة عالقة بأذهان الفتيات، والتي من أهمها أن الرجل ليس وسيلة لتحقيق الأحلام، وأنه من الخطأ الإعتماد عليه في ذلك، وكذلك في تحقيق السعادة.

ومن هذا المنطلق يجب أن تكون هناك خطة بديلة عند الفتيات حتى لا يُصدمن بالواقع، لأنه لا يمكن النظر إلى الرجل بعد الزواج على أنه مصباح علاء الدين، إنما يجب الإعتماد على النفس في تحقيق الأحلام، لأن صاحبها أولى باهتماها ورعايتها وبالسعي والإجتهاد لتحقيقها.

الأنانية جزء من شخصية الرجل

لا نسيء للرجال عندما نقول أن الأنانية جزءاً من شخصية الرجل، لأنها حقيقة أكدت عليها كل الخبرات والتجارب بعد الزواج، لإعتقاد الرجل بأنه يحب أن يكون الأول والأولى في كل شيء عند المرأة، في حبها، وإهتمامها ورعايتها، ولأنه يحب أن يكون هو محور حياتها، ودرجة الأنانية تختلف من رجل لآخر، ولكنها موجودة قد تقل في رجل وتزيد في آخر.

والسؤال المهم الآن كيف يمكن التعامل مع أنانية الرجل؟

الإجابة تتمثل في أنه يجب على كل فتاة حديثة العهد بالزواج أن تهتم بالرجل بالقدر الذي لا يجعلها تنسى نفسها، وبالطريقة التي تحميها من الوقوع في بئر الإهمال، وعليها أن تعلم أن منح الرجل الحب والإهتمام يعد حقاً أصيلاً له ، ولكنه يجب أن يكون بإعتدال منذ بداية الزواج، كما يجب أن تهتم المرأة بنفسها أيضاً منذ بداية الزواج لكي يعتاد على ذلك.

تحقيق التوازن ليس أمراً يسيراً

ومن ضمن الحقائق التي يجب على الفتيات العلم بها، أن تحقيق التوازن بين الرجل وبين الواجبات الأخرى التي تقع على عاتقهن ليس أمراً يسيراً، وخصوصاً بعد الإنجاب، وهي حقيقة يجب عدم الإستخفاف بها، ويجب الإستعداد لمواجهتها بالذكاء العاطفي والحكمة، حتى يتحقق التوازن بين كل متطلبات الحياة الزوجية وكذلك الأمومة بعد الإنجاب، كما يجب أن تعلم الفتاة كيف لها أن توازن بعد الزواج بين مسؤوليتها تجاه الرجل وما عليها من مسؤوليات أخرى تجاه نفسها، وتجاه المنزل، حتى تعتاد ذلك، ولتكون مهيأة لتحقيق التوازن الأكبر والأهم بعد أن تصبح أماً.

عش الزوجية ليس هادئاً دائماً 

العش الهادئ قد يكون حلماً بعيد المنال، بمعنى أن عش الزوجية لا يكون هادئاً دائماً، وذلك لوجود الخلافات الزوجية، والتي من الوارد بل ومن المتوقع حدوثها في وقت، خصوصاً في السنوات الأولى في الزواج حيث الإحتكاك الفعلي بين الطرفين.

التجاهل والتغاضي عن العيوب ضرورة ملحة

التجاهل والتغاضي عن العيوب حقيقة مهمة في الزواج، لذا يجب أن يتم التغاضي عن بعض العيوب، وفي المقابل يجب تعظيم المميزات لأنها هي التي تكون دافعاً للتجاهل، لأنه من الطبيعي أن يتم التجاوز عن بعض العيوب مقابل كثير من المميزات، وهو ما يجب أن تتعلمه الفتيات الحالمات بالزواج كي لا يصدمن بالواقع.

وأخيراً، وبعد ذكر حقائق مهمة عن الزواج لا يخبرك بها أحد، يجب على كل فتاة أن تعلم أن الحياة الزوجية تحتاج لجهد متواصل للحفاظ عليها، وأن هناك كثير من الحقائق ستضح لهن، لأن الزواج ليس فستاناً أبيضاً فقط.

×