النسخة الإلكترونية

نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب

نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب
نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب

نصائح للتعامل مع الزوج، رفض الزوج للإنجاب ومهما كانت دوافعه أو أسبابه موضوع قاسي جداً على نفس المرأة، وفيه أنانية شديدة منه، ويتعارض مع معاني الزواج النبيلة، وكذلك مقومات نجاحه، لأن الزواج يقوم على المشاركة والإيثار وحفظ الحقوق التي من بينها بل وأهمها حق المرأة في الأمومة.

اليوم نتناول موضوع "نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب"، في محاولة لإيجاد حل للمشكلة ومساعدة الزوجة في ذلك، وتوجيهها توجيهاً سليماً.

نصائح للتعامل مع الزوج

رفض الزوج للإنجاب ليس أمراً هيناً على المرأة التي تحلم بالأمومة والأطفال، ولكنه أمر خطير وسيترتب عليه كثير من القرارت، لذا يجب على المرأة أن تفكر جيداً قبل اتخاذ أي قرار.

ومن نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب ما يلي:

الصبر وتجنب الإستعجال

يأتي الصبر على رأس نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب، كونه الخيار الأمثل في التعامل مع أي مشكلة في الحياة، وخصوصاً المشاكل التي تعترض مسيرة الحياة الزوجية، والتي من بينها مشكلة رفض الزوج للإنجاب، لذا يعد خيار الصبر أول خطوة في التعامل مع هذا الزوج الذي لا يريد الإنجاب.

النقاش مع الزوج بهدوء

من نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب، أن تقوم الزوجة بعقد نقاش هادف وبناء معه، وأن تنصت له جيداً لتعرف الأسباب التي تجعله يرفض الإنجاب، حتى تستطيع التصرف والتعامل معه بناء على تلك الأسباب.

الحديث مع الزوج عن الأطفال

الحديث عن الأطفال نصيحة أخرى من نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب، وتقريبه منهم أمر إيجابي للغاية، فقد يكون لدى الزوج مخاوف معينة تسيطر عليه، لذا على الزوجة أن تحدثه عنهم وأن تخبره بمزايا إنجاب الأطفال، وأن تصبر عليه في كل مرة بعد حديثها إليه لتمنحه الوقت الكافي للتفكير.

وهنا يمكن أن تكشف الزوجة للزوج عن حلم الأمومة الجميل الذي يسكن بداخلها وتتوق له توقاً شديدأً، وأن تخبره بحبها له ويقيمته عندها، وأنها تريد أن يكون هو أباً لأبنائها.

إستشارة خبراء العلاقات الزوجية والأسرية

يحتاج موضوع التعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب إلى إستشارة خبير علاقات أسرية وزوجية، ليتحدث مع الزوجين معاً، ومع كل منهما بشكل مستقل ليتفهم صميم المشكلة، ليبدأ محاولاته في إقناع الزوج بالرجوع عن هذا القرار، وليحل المشكلة بطريقة منصفة وعادلة للطرفين.

كما أن إستشارة خبير العلاقات الأسرية والزوجية سيتفهم ما إذا كانت هناك مخاوف لدى الزوج حول الإنجاب ومسؤولية الأطفال، فقد يكون الزوج بحاجة إلى إستشارة مختص نفسي يتحدث معه بإرتياحية عن تلك المخاوف ليؤتي ذلك ثماراً طيبة وليقنع الزوج بالعدول عن فكرة رفض الإنجاب بعد علاج الأسباب.

×