كيف يكون الزوجين سبب تدخل الآخرين في الحياة الزوجية

كيف يكون الزوجين سبب تدخل الآخرين في الحياة الزوجية

كيف يكون الزوجين سبب تدخل الآخرين في الحياة الزوجية

الحياة الزوجية حياة خاصة يجب أن لا تكون عرضة على الآخرين مهما حدث، حتى وإن وجد ما يتطلب دخول أطراف محايدة في بعض الحالات الجادة بين الزوجين، لابد وأن يتم إختيار أشخاص ذو صفات هامة كالحكمة والأمانة

خصوصية الحياة الزوجية

الزواج هو رباط مقدس شرعه الله عز وجل وجعل الرجل والمرأة سكنا لبعضهما البعض وجعل أساسه المودة والرحمة وهي مقومات هامة تمهد للحفاظ على الحياة الزوجية وحفظ أسرارها وخصوصيتها، فالمودة والرحمة سيرافقها الإخلاص والأمانة وحفظ الأسرار أيضًا، لذا لا يجب خدش خصوصية الحياة الزوجية مع الآخرين

متى يكون الزوجين سبب تدخل الآخرين في الحياة الزوجية؟

يكون الزوجين سببا في تدخل الآخرين في الحياة الزوجية في الحالات التالية

كشف أسرار الحياة الزوجية

عندما يبوح الزوجين بأسرار الحياة الزوجية للآخرين يعطون فرصة لتدخلهم في الحياة الزوجية لأنهم يعلمون كثير من تفاصيلها وبالتالي سيتدخلون بإبداء الرأي في طريقة إدارة الحياة الزوجية وطريقة حياة الزوجين معًا وهذه هي البداية

اللجوء للآخرين لحل الخلاف الزوجية

قد يلجأ طرفي الحياة الزوجية للآخرين لمساعدتهم في حل الأزمات والخلافات القائمة بينهما والتي غالبا ما تزيد بسبب تدخلهم

العناد وعدم التفكير بموضوعية

يتدخل الآخرين في الحياة الزوجية ( الأهل والأقارب) في حالة عناد الزوجين وتحيزهم ضد آرائهم وعدم وجود فرصة للتلاقي بينهما للإتفاق على حل فيتدخل الأهل والأقارب لإيجاد حلول ولكن ما يحدث هو العكس حيث تتشعب الخلافات لأنها ستصبح بين أطراف جديدة غير الزوج والزوجة أهل وأقارب كل منهما وهنا تكمن الخطورة

ولذا، ينبغي على الزوجين تجنب إفشاء أسرار الحياة الزوجية وتجنب الحديث عن تفاصيلها أمام الآخرين ويجب أيضًا عليهما حل الخلافات فيما بينهما بالنقاش البناء والإنصات الجيد وإقتراح حلول موضوعية من خلال التفاهم فيما بينهما فذلك أفضل لهما ولحياتهما الزوجية من تدخل الآخرين فيها