8 عادات زوجية تعجل بالطلاق

عادات زوجية تعجل بالطلاق

عادات زوجية تعجل بالطلاق

العادات الزوجية هي أفعال يقوم بها أحد الزوجين أو كلاهما أثناء مسيرة الحياة الزوجية ويستمران في فعلها لتصبح عادة زوجية وتنقسم العادات الزوجية إلى عادات زوجية إيجابية تساعد في نجاح واستمرار الزواج وعادات زوجية سلبية تعجل بفشل الحياة الزوجية وحدوث الطلاق

حديثنا اليوم عن العادات الزوجية التي يقوم بها الزوجين ويعتادا عليها  تعجل بحدوث الطلاق، وهي

النكد المستمر بين الزوجين

إذا تمكن النكد من الحياة الزوجية فسدت وأصبحت لا تطاق وزادت إحتمالات فشلها وحدوث الطلاق لعد وجود بيئة مناسبة لإستقرار الحياة الزوجية

الخرس الزوجي

الخرس الزوجي هو حالة من الصمت تنتاب كلا الطرفين لتعزل كل منهما بعيدا عن الآخر وعندما يستمر ويصبح عادة يعجل من حدوث الإنفصال الفعلي والطلاق

التسلط

عندما يصبح التسلط عادة زوجية عند الزوجين أو عند أحدهما تزيد إحتمالات حدوث الطلاق لأن التسلط الدائم يثقل على نفسية شريك الحياة ويجعله كالقنبلة الموقوتة من الممكن أن ينفجر في أي وقت

الكذب

الكذب عدو النجاح في كل العلاقات وبخاصة العلاقة بين الزوجين، فلا يمكن أن تستمر حياة زوجية مع الكذب عندما يصبح عادة زوجية بين الزوجين فهو يهدم ولا يبني

الأنانية في اللقاء الحميم

تفشل الحياة الزوجية إذا أصبحت الأنانية عادة زوجية بين الزوجين وبخاصة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، لأنها تحول دون حصولهما على فوائدها والتي يأتي على رأسها تعميق الحميمية بينهما والشعور بالرضا والسعادة

إهمال التواصل

بمجرد أن يصبح إهمال الزوجين لتواصلهما معا عادة زوجية بينهما وعندما يزيد تجاهلهما للحديث معا وبأهمية الحوار بينهما بعيدا عن مشاكل وأعباء الحياة الزوجية زادت إحتمالات حدوث الطلاق

إهانة المشاعر

إذا أصبحت إهانة المشاعر عادة زوجية بين الزوجين وإذا تبادل كل منهما تجريح وإهانة الآخر عجل ذلك بحدوث الطلاق بينهما، فالمودة والرحمة وإحترام المشاعر وتقديرها من أساسيات نجاح الحياة الزوجية

إفشاء أسرار العلاقة الخاصة

العلاقة الخاصة علاقة حساسة شرعها الله تعالى بين الزوجين ومن الخطأ الحديث عنها مهما كان السبب، لأن إفشاء الزوجين أو أحدهما لأسرار العلاقة الخاصة فيما بينهما وتكرار ذلك يزيد من إحتمالات الإنفصال ويحدث الطلاق الفعلي بينهما