أسباب ركود الحياة الزوجية

أسباب ركود الحياة الزوجية

أسباب ركود الحياة الزوجية

الحياة الزوجية تحتاج دائما إلى متنفس لها لتستمر على نحو مرضي للزوجين وكي لا تقع ضحية للركود العدو اللدود الذي يهدد بزعزعة إستقرارها ويستهدف القضاء عليها، تُرى ما هي الأسباب التي تعجل بإصابة الحياة الزوجية بالركود؟

أسباب ركود الحياة الزوجية

من أسباب ركود الحياة الزوجية

الانشغال بضغوط الحياة

من أسباب ركود الحياة الزوجية إنشغال الزوجين عنها بضغوط الحياة وتراكم الأعباء والمسؤوليات وبالدخول في متاهة المشكلات اليومية التي تصادفهما خلال مسيرة الحياة الزوجية وعدم ايجاد الوقت الكافي لمناقشة ما يعتريهما

إنعدام التواصل

التواصل هو شريان الحياة الزوجية الذي يساعد على بقائها على قيد الوجود وفي قمة الانتعاش، ولذلك يتمكن الركود من الحياة الزوجية بغياب التواصل بين الزوجين حيث إتساع الفجوة وإنفصال كل طرف عن الآخر في عالمه الخاص به

الإستسلام للروتين اليومي للحياة الزوجية

يؤدي إستسلام الزوجبن للحياة الزوجية إلى ركود الحياة الزوجية لأنه لا يوجد جديد فيها، حتى علاقتهما الزوجية لا يوجد  أي جديد بها ولذلك أصابها الملل الذي يقود الحياة الزوجية إلى الركود

الإهمال

إهمال الزوجين لبعضهما البعض وتفكيرهما في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالأطفال فقط يقود الحياة الزوجية إلى الركود لأن الإهتمام بشريك الحياة أصل التجدد والحياة ولذلك تصاب الحياة الزوجية بالركود بإهمال الطرفين إلى بعضهما البعض

الخرس الزوجي

الخرس الزوجي أحد أسباب ركود الحياة الزوجية حيث صمت الطرفين وعدم وجود حوار متجدد بينهما، ولذلك يجب على الزوجين التغلب على الصمت السائد في الحياة الزوجية وإحيائها بالحوار واللهفة وكل ما له أن ينعشها ويحارب الركود فيها