المدة المناسبة لفترة الخطوبة الناجحة

المدة المناسبة لفترة الخطوبة الناجحة

المدة المناسبة لفترة الخطوبة الناجحة

تعتبر فترة الخطوبة من الفترات الهامة التي تسبق الزواج، لأنها تسهل تعارف الخطيبين على بعضهما البعض وتكشف طباعهما، كما أنها مفيدة لتعارف عائلة كل منهما، فالزواج كيان كبير لا يقتصر على المرأة والراجل بل يشمل عائلة كل منهما، لذا فالتعارف بينهما مهم للغاية

المدة المناسبة

لا توجد مدة محدد لفترة الخطوبة الناجحة ولكن خبراء العلاقة الأسرية والزوجية أكدوا أنه كلما كانت المدة أكبر كلما كان أفضل من حيث التعارف، ولكن لا يمكن القول بأن فترة الخطوبة الطويلة ستكون فترة خطوبة ناجحة، وذلك لتشعب المشاكل بين الخطيبية وعائلة كل منهما في حالة الخطوبة الطويلة، كما أن هناك بعض الآراء التي تحذر من طول فترة الخطوبة

وعليه فالمدة المناسبة لفترة الخطوبة الناجحة هي تلك المدة التي تؤتي ثمارا طيبة في تحقيق تعارف الخطيبين وتحقيق تفاهم وإنسجام كل منهما مع وجود تفاهم بين عائلة كل منهما

نصائح هامة

لتكون فترة الخطوبة طالت أو قصرت ناجحة يجب على الخطيبين الإلتزام بما يلي

  • الصراحة والوضوح لأنهما أول ما يجب أن يخلق في علاقتهما ولأنهما طوق نجاة لعلاقتهما من الغرق في كثير من التحديات
  • على الخطيبين أن يكونا على طبيعتهما فالتصنع والتكلف سيبني قصورا من الرمال سرعان ما تنهار بعد زواجهما
  • تحديد الهدف من الزواج وإتفاقهما عليه ليكلل زواجحهما بالنجاح
  • إحترام الطرفين لبعضهما البعض وحرص كل منهما على مشاعر الآخر
  • تقدير الخطيبين للمسؤولية الواقعة عليهما والإستفادة من فترة الخطوبة بما يحقق إستقرار الزواج فيما بعد
  • على الخطيبين الإستمتاع بفترة الخطوبة والإستعداد لمسؤوليات الزواج الضخمة
  • التفاهم في فترة الخطوبة معيار هام لمدى إنسجام الخطيبين فإن تعذر عليهما التفاهم وجب قطع الصلة وعدم الإستمرار فالعلاقة لأن التفاهم أحد أهم مقومات الزواج الناجح