أسباب تردد المرأة في طلب الطلاق

أسباب تردد المرأة في طلب الطلاق

أسباب تردد المرأة في طلب الطلاق

التردد في طلب الطلاق أمر شائع بين صفوف النساء، فلا توجد إمرأة لا تريد الإستقرار والحفاظ على حياتها الزوجية، ولكن ومع ترددها وفِي بعض الحالات قد تتخذ القرار عندما تتأكد من عدم مراعاة الطرف الآخر بما تقوم به من أجل الحفاظ على استقرار الحياة الزوجية

أسباب التردد في طلب الطلاق

تتردد المرأة في طلب الطلاق لأسباب عديدة نذكر منها ما يلي

الصبر على شريك الحياة

في زيجات عديدة قد تتردد المرأة في طلب الطلاق لإعطاء شريك حياتها فرصة للإصلاح لتحقيق إستقرار الحياة الزوجية لتجنب هدمها

الخوف من لقب مطلقة

على الرغم من التقدم الملحوظ من حولنا وتغير كثير من المفاهيم إلا أن هناك من النساء من تخاف من الطلاق ولقب مطلقة ومن نظرة الناس لها، ويعد ذلك من أسباب تردد المرأة في طلب الطلاق

عدم إستقلالية المرأة

أمور كثيرة قد تجبر المرأة على الإستمرار في حياة زوجية بائسة وتسبب التردد في طلب الطلاق بسبب عدم تعليمها أو عدم إستكمال دراستها، وكونها ربة منزل لا تملك إلا أن تكون تابعة للرجل لأنها غير مستقلة ولا تستطيع أن تعول نفسها وأطفالها

الأطفال

التردد في طلب الطلاق أمر شائع بين النساء الذين لديهن أطفال فالمرأة في هذه الحالة تتردد كثيرا في طلب الطلاق مضحية براحتها وهنائها من أجل أطفالها

الحب الحقيقي

إذا كانت المرأة محبة لزوجها لدرجة كبيرة فإن التردد في طلب الطلاق سيكون نتيجة حتمية لكل ما تمر به من مواقف سلبية معه، لأن تحبه حبا حقيقيا ولا تتخيل حياتها بدونه فالحب الحقيقي أحد أسباب التردد في طلب الطلاق

ضياع حقوق المرأة

في بعض الحالات قد تتردد المرأة في طلب الطلاق بسبب خوفها من ضياع حقوق إذا ما بادرت هي بطلب الطلاق وهو سبب حقيقي قد تفكر فيه المرأة عندما لا تملك قوت يومها في حالة الطلاق، لأن المرأة القادرة ماديا لن تهتم بذلك على الإطلاق