النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

DuckDuckGo محرك بحث جديد يدخل المنافسة بقوة

DuckDuckGo محرك بحث جديد يدخل المنافسة بقوة
DuckDuckGo محرك بحث جديد يدخل المنافسة بقوة

محركات البحث مجال منافسة قوي بين أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، خصوصا غوغل ومايكروسوفت وياهو، لكن شركات أخرى ناشئة دخلت على الخط بقوة، ومن بينها DuckDuckGo الذي ينافس بشراسة.

جابرييل واينبيرج مؤسس منصة دك دك جو، يقول إن محرك البحث يقدم حزمة كبيرة من الخدمات التي تحمي الخصوصية، في ظل طموح الشركة الرامي إلى مساعدة المستخدمين على الإفلات من براثن تقنيات التتبع التي يعتمد عليها عمالقة الإنترنت، وأضاف أن كثر لا يدركون إلى أي مدى تتعقبهم الشركات وتتلاعب بهم، وحجم الملفات الشخصية التي أنشأتها شركات التقنية عنهم، وكيف تُستخدَم لإحاطتهم بالإعلانات وتحديد المحتوى الذي سيشاهدونه على الإنترنت.

ميزات محرك بحث DuckDuckGo

ظهرت فكرة DuckDuckGo  عام 2008، ليؤسسه واينبيرج لوحده ويموله حتى العام 2011، وعندما اكتسب شعبية متنامية، بدأ بالاستثمار مع التركيز على قدرة منتجه على حفظ الخصوصية.

وهناك اختلافات جوهرية بين غوغل ودك دك جو، غوغل يظهر نتائج مختلفة باختلاف عمر الفرد وجنسه ومكانه واهتماماته، في حين أن دك دك جو يظهر النتائج ذاتها بغض النظر عمن يقوم بالبحث، وهذا التخصيص ينطبق على الإعلانات التي يظهرها غوغل للمتصفحين، مستخدما بياناتهم التي يجمعها عبر منصاته المختلفة، في حين أن الإعلانات في دك دك جو تعتمد على الكلمات المفتاحية التي ترد في الاستعلام.

 ويحظر دك دك جو ملفات تعريف الارتباط التي تستعمل للتبع، ويجبر المواقع الإلكترونية على استخدام الاتصال المشفر، مع فرض درجة شاملة من الخصوصية على المواقع، وتشير التقديرات إلى إجراء 30 مليار استعلام شهريا عبر محرك البحث.

×