علامات وأعراض الولادة القيصرية في الشهر التاسع

علامات وأعراض الولادة القيصرية في الشهر التاسع

علامات وأعراض الولادة القيصرية في الشهر التاسع

الولادة القيصرية هي عبارة عن شق البطن فوق الرحم من أجل إخراج الجنين والمشيمة، وقد يكون اللجوء إليها بأمر من الطبيب أو برغبة المرأة الحامل كما تفعل كثير من النساء اليوم

علامات وأعراض الولادة القيصرية

كثير من النساء تتساءل هل من أعراض أو علامات معينة في الشهر التاسع من الحمل تخبر المرأة بأن الولادة ستكون قيصرية وهو سؤال تجيب عنه الدكتورة نجلاء كاظم إختصاصية النساء والولادة في مستشفى ميد كير – الصفا

أكدت كاظم على أنه لا توجد أعراض شائعة للولادة للولادة القيصرية، ولكن توجد حالات طبيبة معينة قد تحتم على الطبيب المتابع للحامل إجراء الولادة القيصرية مثل

  • ضيق عنق الرحم وعدم توسعه بالقدر الملائم لإتمام الولادة الطبيعية
  • عدم وجود إنقباضات كافية في الرحم
  • وضع الجنين في بطن الأم كأن يكون بشكل عرضي أو مقلوب أي أن رأسه لأعلى ورجليه لأسفل
  • عدم وصول الأكسجين بكميات كافية للجنين
  • حالات التوأم حيث تزيد في بعض حالات التوأم اللجوء للولادة القيصرية
  • إلتصاق المشيمة
  • إصابة الأم ببعض الأمراض مثل، أمراض القلب وإرتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل وتعرض الأم والجنين للخاطر ولذل يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية
  • وقد يكون السبب في اللجوء للولادة القيصرية انسداد ميكانيكي في مجرى الولادة بسبب وجود ألياف كبيرة الحجم
  • كبر حجم الرأس الجنين وكبر حجمه ووزنه

وأوضحت كاظم أن هناك بعض الحالات التي يتم فيها اللجوء للولادة القيصرية بناء على رغبة الزوجين والمرأة بشكل كبير

كما بينت كاظم أنه لا يوجد إختلاف بين علامات وأعراض الولادة القيصرية والولادة الطبيعية والتي تتمثل في

  • نزول البطن لأسفل
  • اتساع عنق الرحم
  • زيادة آلام الظهر وبخاصة أسفل الظهر والفخذين
  • الإسهال من أعراض الولادة
  • الإفرازات المهبلية إلى بنية اللون أو مختلطة قليلا بالدم
  • إنقباضات شديدة ومنتظمة بالرحم
  • انفجار كيس الماء