اسباب تحجر بطن الحامل في الشهر الثالث

اسباب تحجر بطن الحامل في الشهر الثالث

اسباب تحجر بطن الحامل في الشهر الثالث

الكحة الشديدة أو الحركات المفاجئة في الشهر الثالث من اسباب تحجر البطن فلا داعي للقلق

الكحة الشديدة أو الحركات المفاجئة في الشهر الثالث من اسباب تحجر البطن فلا داعي للقلق

تزداد آلام تحجر بطن الحامل خلال شهور الحمل مع تقدم نمو الجنين

تزداد آلام تحجر بطن الحامل خلال شهور الحمل مع تقدم نمو الجنين

لا تستدعي آلام تحجر البطن في الشهر الثالث إلى القلق إذا كانت لعدة ثواني وعلى فترات متباعدة

لا تستدعي آلام تحجر البطن في الشهر الثالث إلى القلق إذا كانت لعدة ثواني وعلى فترات متباعدة

مراجعة الطبيب على الفور في حالة استمرار آلام أسفل البطن وبصفة دورية في الشهر الثالث

مراجعة الطبيب على الفور في حالة استمرار آلام أسفل البطن وبصفة دورية في الشهر الثالث

تتعرض الحامل خلال شهور الحمل إلى العديد من التغيرات الجسدية والهرمونية، خصوصا ظاهرة تحجر البطن التي تتدرج في مراحلها واسبابها مع تقدم نمو الجنين بصفة عامة.

تحجر بطن الحامل

وبحسب ما قاله استشاري النساء والتوليد الدكتور نعمان مبارك من القاهرة، "تحجر البطن عبارة عن آلام حادة بمنطقة أسفل البطن أو العنانة أو إحدى جانبي الجسم أو كليهما، تنتج عن انقباضات مجموعة من الأربطة والأنسجة القوية المحيطة بالرحم المعروفة باسم" أربطة الرحم المستديرة"، التي تنقبض وترتخي خلال شهور الحمل بحركات مفاجئة مع تقدم نمو الجنين، ما يؤدي إلى الشعور بتحجر البطن.

اسباب تحجر بطن الحامل في الشهرالثالث

وضح الدكتور نعمان، أن الحركات المفاجئة بصفة عامة بدءا من نهاية الشهر الثاني قد ينتج عنها بعض الآلام الطبيعية التي تستغرق عدة ثواني، مثل" الضحك الشديد، الكحة، الوقوف الوقوف المفاجيء"، لكن تتطور اسباب تحجر البطن مع مراحل نمو الجنين وزيادة حجم الرحم خصوصا خلال الشهرين الثامن والتاسع.

أما عن اسباب تحجر بطن الحامل في الشهر الثالث، فلا تستدعي للقلق وكلها آلام طبيعية نتيجة تكون الجنين وتهيئة الرحم للتغيرات التيتطرأ عليه مع بداية الحمل ولحين ساعات الولادة، من ناحية أخرى ينصح مراجعة الطبيب على الفور إذا كانت الآلام مستمرة وبصفة دورية خلال الشهر الثالث.

كذلك يراعي الانتباه لبعض الحركات وممارسة اليوغا، تدليك منطقة التحجر بلطف، تجنب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب المختص، اللجوء إلى الاستحمام الدافئ لتخفيف تحجر البطن بصفة عامة.

وأخيرا احرصي عزيزتي الحامل على مراقبة نفسك مع نهاية الشهر الثاني ومتابعة آلام تحجر البطن، ولا تستهيني إذا ظهرت أعراض ارتفاع درجة الحرارة، آلام شديد، مواجهة صعوبة في المشي، ظهورإفرازات مهبلية دموية أو حرقان في البول.