أعراض سكر الحمل وتأثيرة على الجنين

أعراض سكر الحمل وتأثيرة على الجنين

أعراض سكر الحمل وتأثيرة على الجنين

قد تتعرض المرأة الحامل للإصابة بداء السكري خلال فترة الحمل، على الرغم من عدم إصابتها به من قبل حدوث الحمل، ويتم الكشف على سكر الحمل من خلال المتابعة مع الطبيب المختص وعند قيام الحامل ببعض التحاليل الطبية المطلوبة منها خلال فترة المتابعة، فما هي أعراض سكر الحمل وما هو تأثيره على الجنين

الدكتورة أنسيلما فيراو بمستشفى براينت بوبنت رويال للمرأة كانت قد قدمت لنا الإفادة عن سكر الحمل وتأثيره على الجنين كالتالي

أعراض الإصابة بسكر الحمل

بحسب إفادة الدكتور أنسليما، قد لا يتسبب في ظهور أعراض يمكن للأم ملاحظتها، في حين أن أنواع أخرى من مرض السكري (مثل داء السكري من النوع 1 والنوع 2) قد يسبب أعراضاً مثل زيادة العطش  من الطبيعي لمستويات السكر في دم المرأة أن ترتفع قليلاً خلال الحمل بسبب الهرمونات التي تنتجها المشيمة

أسباب الإصابة بسكر الحمل

أكد أنسليما على أن سبب إرتفاع مستوى سكر الدم في المصابات بداء سكري الحمل إلى الهرمونات الصادرة عن المشيمة أثناء الحمل، حيث تفرز المشيمة هرمون يسمى محفز الإلبان المشيمي البشري، المسئول الرئيسي عن رفع مستوى السكر في دم الأم، فيقل تأثر الجسم بالأنسولين، بمعنى آخر أنه يجعل الجسم غير قادر على الاستفادة المثلى من الأنسولين بالشكل الصحيح، وفي هذه الحالة يرتفع مستوى السكر في الدم، كما يرفع هرمون محفز الإلبان المشيمي البشري مستوى السكر في الدم حتى يحصل الطفل ما يكفي من المواد الغذائية عن طريق السكر الزائد في الدم، مضيفة أن سكري الحمل يتطور عندما عند يعجز جسم الحامل عن إنتاج هرمون الأنسولين أثناء الحمل

تأثير سكر الحمل على الجنين

يؤثر سكري الحمل على الأم في أواخر الحمل، بعد أن يتشكل جسم الطفل، ولكن حين يكون الطفل مشغولا في النمو ، لا يسبب سكري الحمل أي عيوب خلقية قد تصيب الأطفال الذين كانت أمهاتهم مصابة بداء السكري قبل الحمل

أما في حالات فقدان السيطرة على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم (الحالات التي تبقى مرتفعة جدا لفترة طويلة) يمكن أن يسبب مضاعفات للطفل. سكري الحمل (غير المراقب) يمكن أن يؤثر على الطفل بعد الولادة

وقد يصبح الجنين ضخماً جداً (العملقة)، وهنا تزيد إحتمالات اللجوء إلى الولادة القيصرية بسبب كبر حجم الجنين