أسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع

أسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع

أسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع

يعتبر الطلق علامة هامة وأكيدة لقرب موعد الولادة، ولكن في بعض الحالات ومع ظهور أعراض وعلامات الولادة الأخرى، قد يتأخر حدوث الطلق، فما هي أسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع؟

أسباب عدم وجود طلق في الشعر التاسع من الحمل

أكد الأطباء المختصين على أنه قد تحدث أعراض وعلامات أكيدة على قرب موعد الولادة دون حدوث الطلق في الشهر التاسع، معللين ذلك إلى ما يلي  

حدوث خطأ في حساب الحمل وموعد الولادة

حيث يقوم الطبيب بحساب الحمل من موعد آخر دورة شهرية، بعد سؤال المرأة عن تاريخ آخر دورة شهرية لها، وفي بعض الأحيان قد تخطئ المرأة في ذلك وهو أمر وارد الحدوث، ولذلك فإن الأطباء يحسبون فترة الحمل من فترة تتراوح بين 38-40 أسبوعا لتفادي أي خطأ من قبل الأم

 الإضطرابات الهرمونية

للإضطرابات الهرمونية دور كبير في حدوث خلل في الحمل أو الولادة، وتدخل الإضطرابات الهرمونية ضمن أسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع من الحمل

 مشاعر التوتر والقلق المبالغ فيهما

يعد القلق والتوتر من الأسباب التي تؤدي إلى عدم وجود طلق في الولادة وتأخره، لذا على الحامل أن تتغلب على تلك المشاعر والتفكير فقط في اللحظة التي سترى فيها جنينها بخير صحة وأحسن حال

العامل الوراثي

يلعب العامل الوراثي دورا هاما في تأخير حدوث الطلق أو عدم وجود طلق في الشهر التاسع من الحمل، كأن يكون هناك تاريخ عائلي للأم أو عائلتها لعدم وجو طلق

خبرة سابقة

إذ كانت الأم قد تعرضت لتأخر الطلق وعدم وجوده في الشهر التاسع في أحد الولادات وبخاصة الولادة الأولى، ففي هذه الحالة تزيد إحتمالات عدم وجود طلق في الشهر التاسع في الولادت اللاحقة

القرار

الطبيب وحده من يملك القرار في هذه الحالة، إذ يُفضل عدم التدخل قبل إتمام الأسبوع 42 من الحمل حتى يقوم الجسم بإخراج الجنين بصورة طبيعية، حيث يترك الأطباء في هذه الحالة ( حالة عدم وجود طلق في الشهر التاسع)  فترة سماح قبل أخذ قرار بالتدخل لإجراء الولادة والتي قد تصل إلى 10 أيام من بعد فوات تاريخ الولادة المحدد للحامل