أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل

أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل

أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل

يجب اتباع قواعد لتهذيب سلوك الطفل حسب شخصيته ومراحل عمره المتطورة

يجب اتباع قواعد لتهذيب سلوك الطفل حسب شخصيته ومراحل عمره المتطورة

التعنيف والصراخ يعرقل قابلية تهذيب سلوك الطفل

التعنيف والصراخ يعرقل قابلية تهذيب سلوك الطفل

 الحوار والصبر عند تعديل سلوك الطفل الخاطئ من أهم قواعد تهذيب سلوكه

الحوار والصبر عند تعديل سلوك الطفل الخاطئ من أهم قواعد تهذيب سلوكه

قواعد تهذيب الطفل مرتبطة بمدى العلاقة بين الطفل ووالديه

قواعد تهذيب الطفل مرتبطة بمدى العلاقة بين الطفل ووالديه

أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل، مرتبطة بالطرق التربوية التي يتبعها الوالدين في التعامل معه في جميع النواحي النفسية، الصحية، الذهنية والسلوكية على السواء.

لذا لا يمكن تحديد قواعد تشمل جميع العادات والسلوكيات النابعة من علاقة الأطفال مع والديهم، لكن بصفة عامة حددت استشارية الطب النفسي والتربوي الدكتورة عبير ماهرمن القاهرة، أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل بدءا من عامه الثالث.

أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل

  • التركيز على الأخطاء المتكررة وأسبابها.
  • تحديد السلوك الأكثر ضررا على نفسه والمحيطين، لتعديله بطرق تربوية سليمة دون اللجوء إلى التعنيف والصراخ وما شابه ذلك.
  • تطبيق أسلوب الحواروالمناقشة الودية مع الطفل، من أفضل القواعد لتهذيب سلوكه.
  • الامتناع عن العبارات التي تعرقل العلاقة بين الطفل ووالديه، خصوصا الكلمات التي تحمل معاني عدم الحب والإيذاء النفسي.
  • وضع قواعد محددة لكل طفل على حدا حسب طبيعة شخصيته ومرحلته العمرية.
  • تعزيز مبدأ الثقة بالنفس مهما كانت سلوكيات الطفل الخاطئة، لتحفيزه على التغيير دون معاناة.
  • اتباع مبدأ الفورية لا التأجيل عند محاسبة الطفل على سلوكه.
  • تعويد الطفل على تصحيح أخطائه بنفسه من القواعد المهمة لتهذيب سلوكه.
  • تعليم الطفل مصطلحات السلوكيات، الآداب، الاحترام،  السلوكيات السوية ومعانيها فعلا وليس قولا.
  • تساعد المكافأت المادية البسيطة والمقبولة، الطفل على الالتزام بالسلوكيات السويه وتعديلها قدرالمستطاع.
  • تدرج أسلوب العقاب بحسب السلوك الخاطئ، يزيد من قدرة الطفل على استيعاب التعديل ويهذب من سلوكه.
  •  الثبات والاستمرار دون ضجر أو إحباط من أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل، لذا تحلي عزيتي الأم بالصبر وسعة الصدر في التعامل معه.
  • الابتعاد عن تهذيب سلوك الطفل أمام الآخرين سواء داخل المنزل أو خارجه.
  • يجب اختيار بدائل مقنعة للطفل وعلى قدر استيعابه عند تعديل وتهذيب سلوكه الخاطئ.

وأخيرا عزيزتي الأم كوني قدوة لطفلك، فالهدف من تقديم أهم القواعد لتهذيب سلوك الطفل هو الإصلاح والتقويم وليس العقاب، لذا اعيني نفسك على تقديم السلوكيات الإيجابية لطفلك،  فأنت من يزرع ويحصد كل سلوكيات الطفل سواء الإيجابية أو السلبية!