الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل الهرمونية

الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل الهرمونية

الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل الهرمونية

الصداع أو التقيؤ من الاثار الجانبية الطبيعية لحبوب منع الحمل الهرمونية عند بعض السيدات

الصداع أو التقيؤ من الاثار الجانبية الطبيعية لحبوب منع الحمل الهرمونية عند بعض السيدات

الطبيب هو المسؤول الوحيد عن اختيار الأفضل لك من أنواع حبوب منع الحمل الهرمونية

الطبيب هو المسؤول الوحيد عن اختيار الأفضل لك من أنواع حبوب منع الحمل الهرمونية

حبوب منع الحمل من أفضل الوسائل لتنظيم النسل إذا تم أخذها بالشكل الصحيح مع الإلتزام بالوقت ذاته كل يوم

حبوب منع الحمل من أفضل الوسائل لتنظيم النسل إذا تم أخذها بالشكل الصحيح مع الإلتزام بالوقت ذاته كل يوم

هناك بعض الآثار الجانبية التي تستوجب زيارة الطبيب على الفور وعدم التهاون في علاجها

هناك بعض الآثار الجانبية التي تستوجب زيارة الطبيب على الفور وعدم التهاون في علاجها

تتفاوت الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل الهرمونية، بناء علي عدة عوامل مرتبطة بطبيعة جسم كل سيدة، كذلك نوعية حبوب منع الحمل الهرمونية المستخدة، ورغم أنها من وسائل تنظيم النسل المنتشرة الاستخدام، إلا أن تناولها لفترات طويلة قد يشكل خطورة على صحة المرأة في المدى البعيد

 حبوب منع الحمل

وبحسب ما قاله استشاري النساء والولادة الدكتور نعمان مبارك،"  تعمل وسائل منع الحمل الهرمونية على منع الحمل، عن طريق إفراز بعض الهرمونات المصنعة" الإستروجين والبروجيستيرون" التي تقوم بتثبيط الهرمونات التي تعمل على تغذية بطانة الرحم، ما يقلل من سمك بطانة الرحم، وجعله غيرمؤهل لاستقبال البويضة المخصبة، كذلك تعمل على زيادة المخاط في عنق الرحم، ما يصعب وصول الحيوان المنوي للرحم لتخصيب البويضة".

أنواع حبوب منع الحمل الهرمونية

أكد الدكتورنعمان، أنه رغم انتشار العديد من الأسماء التجارية لحبوب منع الحمل الهرمونية، إلا أنها تنقسم إلى :

  • حبوب منع الحمل الأحادية، التي تحوي نسبة متساوية من هرمون الإستروجين والبروجيستيرون.
  • حبوب منع الحمل الثنائية، التي تعمل على إحداث ثبات للهرمونات في النصف الأول من الدورة الشهرية، ثم تقل تدريجيا في النصف الثاني، ما يزيد من سمك بطانة الرحم.
  • حبوب منع الحمل الثلاثية، تزداد بها نسبة هرمون البروجيستيرون وتتغير بها نسب هرمون الإستروجين خلال الدورة الشهرية.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الهرمونية

وضح الدكتور مبارك، أن حبوب منع الحمل الهرمونية تعتبر من أفضل الطرق لمنع الحمل، إذا تم أخذها بالشكل الصحيح والإلتزام بتناولها في الوقت ذاته من كل يوم، أما عن الآثار الجانبية فبعضها أعراض طبيعية مثل " الإسهال، التقيؤ، آلام الثدي، الصداع، احتباس السوائل في الجسم، تقلبات المزاج، تغير في الإفرازات المهبلية، انخفاض الرغبة الجنسية، تقلصات المعدة، خصوصا مع حبوب منع الحمل التي تحوي هرمون البروجيستيرون بنسبة عالية عن الهرمون الآخر.

والبعض الآخرللآثار الجانبية، تستوجب مراجعة الطبيب على الفور مثل"  مشكلات النظر وعدم وضوح الرؤية، الإمساك المزمن، تورم أنسجة اللثة، بقع الجلد البنية، نمو الشعر في أماكن غير العادية، تدفق الطمث، الحكة في المهبل، تنميل في الذراع أو الساق، الصداع المزمن، حدوث جلطات في القدم أو اليدين،  تلون البول باللون الداكن، عدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، ضيق في التنفس، آلام حادة بالمعدة، صعوبة في النوم باستمرار".

وأخيرا رغم أن حبوب منع الحمل الهرمونية، تصل كفاءتها إلى 99,9%  ، إلا أن آثارها الجانبية  متشعبة ومتفاوتة من سيدة لآخرى، لذا يحذر استخدام جميع وسائل منع الحمل دون استشارة الطبيب، فهو المسؤول الوحيد عن اختيار الأفضل لكل سيدة على حدا، كذلك منع حدوث الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الهرمونية قدر المستطاع.