النسخة الإلكترونية

اسباب ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل وطرق علاجه

اسباب ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل وطرق علاجه
اسباب ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل وطرق علاجه

يعد ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل من المشكلات الجادة التي تواجه الأبوين معا وذلك لإرتباطه بمستقبل الطفل وحياته ككل فيما بعد

وقد تسعى الأم جاهدة إلى معرفة أسباب التحصيل الدراسي لدى الطفل، حتى تضع حد له، ولتنجح في علاجه، فما هي أسباب التحصيل الدراسي لدى الطفل؟

أولا : أسباب التحصيل الدراسي لدى الطفل

تتعدد أسباب التحصيل الدراسي لدى الطفل ومنها ما يلي

الوراثة

ضعف القدرة على التركيز وتدني مستوى الذكاء لدى الطفل، وذلك بسبب عامل الوراثة الذي يلعب دور هاما في قدرة استيعاب الطفل للمعلومة

الوجبات السريعة

أثبتت الدراسات العلمية التي طرحت في هذا الصدد أن الأطعمة عالية السعرات الحرارية، الغنية بالدهون والوجبات سريعة التحضير، تؤثرا سلبا على التحصيل الدراسي للطفل، حيث التأثير على تركيزه وقدرة إستيعابه للمعلومة

إهمال الوالدين للطفل

يعتقد بعض الآباء والأمهات أن دورهم ينتهي بمجرد إرسال الطفل إلى المدرسة، وهو إعتقاد خاطىء يجب أن ينتبه له جميع الآباء والأمهات، فالحقيقة أن دور الأسرة مكمل لدور المدرسة، فاذا لم يتم متابعة الطفل من قبل الأسرة ضعُف التحصيل الدراسي لديه، وهو أمر لا يلام عليه الطفل

تدني مستوى المعلمة

لا يمكن القول بأن أسباب ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل تعود كلها إليه، ففي بعض الأحيان قد يكون للمعلمة ونهج المدرسة المتبع دخل كبير في ذلك وهو أمر يسهل إكتشافه والتأكد منه

ثانيا : علاج ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل

يمكن علاج ضعف التحصيل الدراسي لدى الطفل من خلال تطبيق ما يلي

  • متابعة الأبوين للطفل دراسيا واستكمال دور المدرسة لتحقيق إرتفاع معدلات التحصيل الدراسي لدى الطفل
  • تجنب تناول الأطعمة عالية الدهون والوجبات السريعة التي تؤثر على تركيز الطفل، واستبدالها بأطعمة صحية له دور كبير في تعزيز التحصيل الدراسي لدى الطفل مثل المكسرات وبخاصة الجوز واللوز، والأسماك والذي يأتي على رأسها سمك السلمون
  • تشجيع الطفل على المذاكرة والاهتمام بدروسه وذلك لتحفيزه دائما ولتقوية قدرته على التحصيل الدراسي
  • تهيئة البيئة المناسبة للطفل، حتى ينعم بالهدوء والاستقرار النفسي وبالتالي قوة التركيز وزيادة القدرة على التحصيل الدراسي

×