كيفية تعويد الطفل على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة

كيفية تعويد الطفل على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة

كيفية تعويد الطفل على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة

ممارسة الطفل لبعض التمرينات البسيطة تساعده على الراحة والإسترخاء قبل النوم

ممارسة الطفل لبعض التمرينات البسيطة تساعده على الراحة والإسترخاء قبل النوم

تناول الأطفال وجبة العشاء فترة لا تقل عن ساعتين قبل النوم

تناول الأطفال وجبة العشاء فترة لا تقل عن ساعتين قبل النوم

تحديد موعد ثابت لنوم الطفل لتعويده على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة

تحديد موعد ثابت لنوم الطفل لتعويده على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة

الإلتزام بالطقوس اليومية استعدادا للنوم مبكرا مثل دخول الحمام وغسل الأسنان

الإلتزام بالطقوس اليومية استعدادا للنوم مبكرا مثل دخول الحمام وغسل الأسنان

الإمتناع عن إعطاء الأطفال الحلويات والمشروبات التي تحوي الكافيين بجميع أنواعها قبل النوم

الإمتناع عن إعطاء الأطفال الحلويات والمشروبات التي تحوي الكافيين بجميع أنواعها قبل النوم

استقرار الطفل في غرفة مستقلة من أسس تعويد الطفل على النوم مبكرا

استقرار الطفل في غرفة مستقلة من أسس تعويد الطفل على النوم مبكرا

كيفية تعويد الطفل على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة، مرتبط بمدى قدرة الوالدين على تنظيم أوقات النوم لهم ولأطفالهم، إذ أن هناك الكثير منهم يجهلون عدد الساعات الصحية التي يحتاجها الطفل للنوم، كذلك عدم معرفتهم بمؤشر الساعة البيولوجية لتحديد الوقت الذي يجب أن يخلد فيه الطفل إلى النوم، علما أن نقص النوم عند الطفل يؤدي إلى إختلال فسيولوجي يؤثرعلى كثيرمن الوظائف الحيوية للجسمه على المدى البعيد.

الساعات الصحية لنوم الطفل

وبحسب ما قالته استشارية الطب النفسي الدكتورة عبيرماهر من القاهرة،" لابد من تنظيم ساعات النوم، كي يستطيع الطفل التعود على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة، وفقا لنظام محدد يدعمه جميع أفراد الأسرة لنومه مبكرا، خصوصا المتعلقين بالوالدين أوإحدهما، علما أن الساعات الصحية لنوم الأطفال الأقل من 15 سنة تتراوح بين 11 و12 ساعة يوميا قبل الذهاب إلى المدرسة.

كيفية تعويد الطفل على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة

من هذا المنطلق أشارت الدكتورة عبير، خلال السطور القادمة إلى بعض التعليمات التي يجب الإلتزام بها لتعويد الطفل على النوم مبكرا استعدادا للمدرسة في النقاط التالية:

  • تقديم نوم جميع أفراد الأسرة قبل موعد الدراسة بعدة أيام.
  • منع الطفل من الحصول على نوم القيلولة الذي تعود عليه خلال فصل الصيف.
  • تناول الطفل وجبة العشاء قبل النوم بفترة لا تقل عن ساعتين، كون إطعام الطفل قبل النوم، يجعل الجسم يوجه جميع طاقته وتركيزه إلى هضم الطعام ويرفع من معدل الحرق وبالتالي يزيد من شعور الطفل بالأرق أثناء النوم.
  • تحديد موعد ثابت لنوم الطفل، كي يتم التحكم في الساعة البيولوجية الخاصة به والنوم مبكرا استعدادا للمدرسة.
  • تجنب وضع  جهاز التلفاز والأجهزة الإلكترونية داخل غرفة نوم الطفل.
  • ضبط درجة حرارة الغرفة، بحيث تكون مناسبة لنوم الطفل في جو هادئ ومريح.
  • استقرار الطفل في غرفة مستقلة من أسس تعويد الطفل على النوم مبكرا بصفة عامة.
  • الاستعانة بقراءة القصص الحالمة للطفل قبل النوم، تساعده على النوم مبكرا.
  • الإلتزام بطقوس النوم" دخول الحمام، غسيل الأسنان" من الأمور الهامة المرتبطة بتعويد الطفل على النوم مبكرا بصفة عامة.
  • الإمتناع عن إعطاء الطفل الحلويات والمشروبات التي تحوي الكافيين بجميع أنواعها قبل النوم.
  • ممارسة الطفل لبعض التمرينات الرياضية البسيطة قبل النوم، تساعده على النوم مبكرا وشعوره بالراحة والإسترخاء.

وأخيرا تنصح الدكتورة عبير، بتعويد الطفل على النوم مبكرا منذ الولادة وفي غرفة مستقلة وليس فقط قبل المدرسة، لضبط ساعات جسمه البيولوجية خلال سنوات عمره المقبلة.