كيفية تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة 

كيفية تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة 

كيفية تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة 

للمس دور كبير في تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة لانه سيشعر ويتحرك بعدها كرد فعل منه على تواصلها معه

للمس دور كبير في تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة لانه سيشعر ويتحرك بعدها كرد فعل منه على تواصلها معه

سعادة الام بالحمل تقوي من علاقتها بجنينها

سعادة الام بالحمل تقوي من علاقتها بجنينها

حديث الام مع الجنين يعد خطوة هامة في تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة

حديث الام مع الجنين يعد خطوة هامة في تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة

الاهتمام بمتابعة الحمل والغذاء الصحي يوطد من علاقة الام بالجنين، وذلك بسبب مساعدته على النمو بطريقة سليمة

الاهتمام بمتابعة الحمل والغذاء الصحي يوطد من علاقة الام بالجنين، وذلك بسبب مساعدته على النمو بطريقة سليمة

يعتبر الحمل احد اهم وأجمل التجارب على قلب وعقل ووجدان كل ام مرت به، فلا يوجد اجمل من شعور المرأة بجنين يتحرك في أحشائها ففي كل حركة مجال واسع أمامها لتطير فيه من الفرحة والبهجة والسرور 

علاقة الام بالجنين 

على الام ان تعلم ان العلاقة بينها وبين جنينها تبدأ منذ حدوث الحمل وحتى قبل الشعور بحركته، وتبدأ تلك العلاقة في النمو تدريجيا لتصبح اقوى وأكثر تفاعلا بمرور الحمل وكبر حجم الجنين وحتى موعد الولادة 

نصائح لتقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة

فيما يلي مجموعة من النصائح الهامة التي لها ان تقوي من علاقة الام بالجنين قبل الولادة

- على الام ان تعلم أنها لم تعد بمفردها بمجرد حدوث الحمل، فبداخلها اجمل ونيس لها وهذه بداية اروع واصدق علاقة على وجه الارض، ويجب ان تتعامل معه على ذلك الأساس

- تحدث الام الى جنينها امر هام فهو يستطيع سماعها في الشهر الخامس تقريبا من الحمل، فحديثها معه يجعله يعرف صوتها جيدا وهذا اول خيط في توطيد علاقتها بالجنين قبل الولادة 

- اللمس عامل مهم جدا في تقوية علاقة الام بالجنين قبل الولادة، وخصوصا بعد اكتمال حواس الجنين، وهنا يجب على الام ان تقوم برفق بتدليك البطن كطريقة لمداعبة الجنين وقد يبادلها هو ايضا ذلك الفعل من خلال حركته داخل أحشائها 

- سعادة الام خلال الحمل طريقة اخرى لتقوية علاقتها بجنينها، وذلك لانه يشعر بحزنها وسعادتها وهو بداخل الرحم، وقطعا لسعادة الام وفرحها بالحمل انعكاس إيجابي كبير على الجنين 

واخيرا، على الام ان تعلم ان هناك امورا كثيرة اخرى تقوي علاقة الام بالجنين وكذلك التأثير على نموه تأثيرا إيجابيا بحيث ينمو بطريقة سليمة، كاهتمام الام بتناول الغذاء الصحي والحفاظ على سلامة الحمل ورغبتها القوية في استقبال جنينها بكل لهفة وحب واشتياق