نصائح لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع

 نصائح لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع

نصائح لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع

تخصيص أوقات لمداعبة طفلك دون حمله تساعده على النوم بهدوء فيما بعد

تخصيص أوقات لمداعبة طفلك دون حمله تساعده على النوم بهدوء فيما بعد

حددي مع طبيبك الأطعمة المناسبة للرضيع وخصوصا قبل نومه لتقليل إضطرابات النوم عنده

حددي مع طبيبك الأطعمة المناسبة للرضيع وخصوصا قبل نومه لتقليل إضطرابات النوم عنده

عدم إعطاء الرضيع السوائل قبل النوم لعدم تبوله وزيادة إضطرابات نومه بطريقة غير مباشرة

عدم إعطاء الرضيع السوائل قبل النوم لعدم تبوله وزيادة إضطرابات نومه بطريقة غير مباشرة

تحديد مواعيد منتظمة للرضاعة كي تستطيعين تقليل إضطرابات نومه بنجاح

تحديد مواعيد منتظمة للرضاعة كي تستطيعين تقليل إضطرابات نومه بنجاح

تأكدي من نظافة الحفاضات قبل النوم مباشرة ما يساعده على النوم في هدوء ودون قلقل

تأكدي من نظافة الحفاضات قبل النوم مباشرة ما يساعده على النوم في هدوء ودون قلقل

استغراق الرضيع في النوم وعدم استيقاظه لأي سبب من الأمور المهمة لسلامة صحته بصفة عامة

استغراق الرضيع في النوم وعدم استيقاظه لأي سبب من الأمور المهمة لسلامة صحته بصفة عامة

استقلالية الرضيع وتحديد مكان له من الأمور التي تقلل إضطرابات نومه بصفة عامة

استقلالية الرضيع وتحديد مكان له من الأمور التي تقلل إضطرابات نومه بصفة عامة

التحلي بالصبر والتحمل وتقليل التوتر والقلق من الأمور المهمة المساعدة على تقليل إضطرابات النوم عند الرضيع

التحلي بالصبر والتحمل وتقليل التوتر والقلق من الأمور المهمة المساعدة على تقليل إضطرابات النوم عند الرضيع

ابتعدي عن استخدام سكاتة الأطفال فهي من الأمور المسببة لإضطرابه النفسي فيما بعد.

ابتعدي عن استخدام سكاتة الأطفال فهي من الأمور المسببة لإضطرابه النفسي فيما بعد.

نقدم لك عزيزتي الأم نصائح لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع، مقدمة من استشاري الأطفال الدكتور محمد هاني من القاهرة.

حدد الدكتور محمد نصائح لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع في النقاط التالية:

  • لا داعي للقلق عزيزتي الأم، خصوصا إذا كان رضيعك هو مولودك الأول، لأن اضطرابك ينتقل بطريقة غير مباشرة للرضيع، ما يجعله في حالة دائمة من عدم الشعور بالاستقرار.
  • اعلمي أيتها الأم أنها حالة طبيعية، قد تستمر لمدة الشهور الثلاثة الأولى مع الرضيع، حتي يستطيع التأقلم مع العالم الخارجي.
  • يمكنك تدريب الرضيع على الإستقلالية في النوم منذ ولادته، لا تهملي هذه الخطوة بحجه أنه صغير، فهو يدرك ويتأقلم ويستوعب كل ما حوله منذ الولادة.
  • لا تعودي طفلك على حمله باستمرار، اتركيه لبضع دقائق وستجدي أنه توقف عن البكاء، أما استمرار البكاء فهو دليل على أنه يشكو من شيء ما.
  • خصصي أوقات أثناء النهار لمداعبة رضيعك وهو في مكانه.
  • ضعي رضيعك في مكان آمن وواسع يسمح له بالحركة دون قلق عليه.
  • اتركي رضيعك يستغرق في النوم أثناء النهار ولا تقومي باستيقاظه، لأن ذلك يسبب له إضطرابات لا تزول فيما بعد بسهولة.
  • حددي قدر المستطاع مواعيد لنومه بعد كل رضاعه.
  • مراقبة رضيعك في الشهر الأول واستكشاف أسلوبه، لتحديد كيفية التعامل معه من الشروط الأساسية التي تحتاج صبر وتحمل منذ الولادة.
  • ترك الرضيع لفترات دون حمله أو مداعبته، تساعد على هدوئه النفسي فيما بعد وكذلك تقليل اضطرابات نومه على المدى الطويل.
  • التأكد من نظافته وإشباعه جيدا أثناء كل رضاعة، من النصائح المهمة لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع.
  • التأكد من حرارة جسمه وتدفئته لضمان سلامة صحته من النصائح الأساسية لتقليل إضطرابات النوم عند الرضيع.

وسائل تساعد على تقليل إضطرابات النوم عند الرضيع

  • صممي غرفة رضيعك بألوان هائة ومريحة له.
  • تقليل الإضاءة عند نوم الرضيع.
  • وضع الرضيع في مكان آمن ومستقل.
  • تشغيل موسيقى هادئة للرضيع قبل النوم
  • تحديد ساعات منتظمة للرضاعة.
  • مراقبة حفاضات الرضيع على مدار اليوم وخصوصا قبل نومه.
  • لا تهملي بكائه المستمر فقد يكون بسبب " مغص، غازات في أمعائه، حالة من الإمساك" ، لذا عليك مراجعة الطبيب وتحديد العلاج، كي تستطيعي تقليل إضطرابات نومه بنجاح.
  • حددي مع طبيبك نوعية الأطعمة للرضيع ومتى يتم تناولها قبل نومه.
  • ابتعدي عن إعطائه السوائل والمشروبات قبل النوم مباشرة، ما يسبب تبوله بشكل لا إرادي وعدم استقراره في النوم.
  • ابتعدي عن استخدام سكاتة الأطفال أثناء نومه.
  • يتوقف تقليل إضطرابات النوم عند الرضيع، على مدى تعاملك، حبك، حنيتك، مصابرتك، لأن قلقك وتوترك أساس فشل استقرار الرضيع النفسي والبيولوجي والذهني فيما بعد.