دليل الاسعافات الاولية للطفل الرضيع

دليل الاسعافات الاولية للطفل الرضيع

دليل الاسعافات الاولية للطفل الرضيع

طريقة اسعاف الاطفال الرضع عند الاختناق

طريقة اسعاف الاطفال الرضع عند الاختناق

دليل الاسعافات الاولية لحروق الاطفال

دليل الاسعافات الاولية لحروق الاطفال

اهم معدات الاسعافات الاولية

اهم معدات الاسعافات الاولية

الاسعافات الاولية للطفل الرضيع من اهم المهارات التي يجب على الوالدين أو الجدين أو مربية الاطفال تعلمها للعناية بالطفل خاصة في مراحل حياته الاولى ، فمن الممكن ان يتعرض الطفل الرضيع لحالات و ازمات صحية مفاجأة تتطلب تدخل سريع ينقذه من اخطار مثل الإختناق او الحروق او أو الجروح أو التسمم، و للتعرف على ابرز الاسعافات الاولية للطفل الرضيع ، إليك بهذه الدليل للحالات الاكثر شيوعا و طرق علاجها منزلياً بحسب كتاب الدكتورة ماريانا نيفرت ، مؤلفة كتاب Mom's Guide to Breastfeeding ، و الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال .

الاسعافات الاولية لجروح الرأس و العيون

من اكثر الجروح شيوعاً للأطفال بسبب السقوط او التعرض لضربات مفاجأة بالأشياء ، و بسبب كبر الرأس مقارنة بباقي الجسم،  و بسبب رقة هذه المناطق في جسم الطفل الرضيع كونها بطور النمو ، وفي الحالات الشديدة للجروح التي تصاحبها فقدان لوعي الطفل او سيلان الدم من الأذن أو الأنف ، أو ظهور كدمات حول العينين او خلف الاذنين ، يجب الإتصال بالإسعاف فوراً ، مع الإبقاء على جسم الطفل مستلقياً على ظهره بدون حركة ، لانه قد يكون الطفل مصاباً بإرتجاج بالدماغ .

وفي حالة إصابة العين بالجروح أو حروق السجائر ، يجب غسل العين بالماء لمدة 15 دقيقة لحين استشارة الطبيب ، يجب عدم فرك العينين او وضع دواء او مرهم معين ، كما يجب عدم نزع الجسم الذي دخل العين بأي حال ، فقط إنتظار حدوث الرعاية الصحية من الطبيب المختص .

الاسعافات الاولية للجروح

في حالة الجروح العميقة التي تسببها المرايا ، قد يحتاج الطفل لمجموعة من الغرز لإلتحامها و كذلك لقاء ضد مرض الكزاز ، أما إن كانت الجروح طفيفة فيمكن علاجها منزلياً بغسلها و تعقيمها و وضع ضماد صحي عليها . أما إن استمر نزيف الجروح لأكثر من 5 دقائق ، فيجب الإتصال بالإسعاف  و كذلك الضغط برباط أو حبل فوق منطقة الجرح العميق لمنع تدفق المزيد من الدم عبر الجروح ، و إن كان هنالك شيء حاد مغروس في الجسم ، فيجب ترك أمر إزالته للطبيب المختص .

الاسعافات الاولية للكدمات

قد يصاب الطفل بكدمات تظهر بشكل بقع حمراء او ارجوانية تحت الجلد ، و هي نتيجة تلف الاوعية الدموية نتيجة الكدمات ، مما تسبب نزيفاً تحت الجلد ، و إن كانت الكدمات خفيفة ، تتلاشى مع الوقت لتصبح صفراء او خضراء ، و في هذه الحالات يتم وضع ضمادة من القماش المبلل بالماء البارد او الثلج لتقليل الالم  و تخفيف التورم ، و إن كان الطفل يعاني من آلام مستمرة أو كدمات في البطن فيجب استشارة الطبيب .

الاسعافات الاولية لحالات الاختناق

عادة ما يصاب الطفل الرضيع بالاختناق بسبب ابتعلاع الاشياء الصغيرة او الاطعمة الصلبة الكبيرة بالنسبة له ، مثل المكسرات او العنب او قطع اللحوم ، مما يسد مجرى الهواء نحو الرئتين ، و في هذه الحالات يجب ترك الطفل لبرهة ليسمح لجسمه بلفظ الشيء و اخلاء المجى الهوائي ، و إن لم يسعل الطفل أو توقف نفسه ، يجب الاتصال بالاسعاف و اجراء الاسعافات الأولية لحين وصول المساعدة  حيث يوضع الطفل بوضعية ان يكون وجهه مقابلاً للأرض و باقي جسمه يسترح على الذراع مع اسناد الصدر براحة اليد ، ثم تستخدم راحة اليد الاخرى للربت على منطقة ما بين الكتفين ، حتى يلفظ الطفل الشيء الذي يخنقه .

الاسعافات الاولية للحروق

تمتاز بشرة الطفل الرضيع بكونها رقيقة جداً مقارنة ببشرة الشخص البالغ ، لذا يمكن ان يصيب حرق بسيط درجة متقدمة من الحرق على اجساد الأطفال الصغار ، و تقسم إلى عدة درجات: الدرجة الاولى ( الإحمرار ) ، الدرجة الثانية ( التقرح و التقشر )، الدرجة الثالثة (تفحم الجلد حتى اللحم او العظم ). و لإسعاف الطفل ، يتم ازالته من موضع الحرق و تبريد المنطقة المحترقة بالماء البارد ( ليس في حالة الحروق الكهربائية)، و يتم ازالة الملابس إن لم تكن ملتصقة بمكان الإصابة .

الحروق من الدرجة الأولى : تغطية الجرح بقطع من الشاش المعقم مع قطع الثلج و للحد من الألم و منع الإلتهابات ، و يجب عدم وضع الثلج مباشرة على الحرق ، كما يجب عدم وضع مرهم على مكان الحرق لأنه يسبب الختم عليه و تبريده ، ويبتعد عن العلاجات المنزلية مثل الزبدة و الزيوت لأنها قد تسبب التهابات للحروق .

علاج الحروق من الدرجة الثانية والثالثة : الاتصال بالاسعاف او اخذ الطفل إلى الطبيب مباشرة ، لأن هذا النوع من الحروق يسبب فقدان السوائل و مشكلات بالتنفس للطفل ، لذا يلف الطفل ببطانية لتحفظ حرارته و يلف مكان الحرق بشاش معقم  و مبلل لتخفيف الالم .

الاسعافات الاولية للتسمم

التسمم يمكن أن يكون بسبب الأغذية او الأدوية او المبيدات الحشرية ، ولكل منها طريقة للإسعاف الاولي ، حيث يمكن الاتصال بالطبيب المختص إن بدر على الطفل مظاهر التسمم ، و إن اصيب الطفل بحالة التقيؤ المستمر ، يجب وضعه على الجانب لتجنب الاختناق .