اعراض مرض التوحد عند الاطفال

من اعراض التوحد ان يرتب الطفل العابه بنسق متكرر

من اعراض التوحد ان يرتب الطفل العابه بنسق متكرر

قلة التركيز و الإنتباه للأخرين اثناء التخاطب

قلة التركيز و الإنتباه للأخرين اثناء التخاطب

الإنعزال و الابتعاد عن الاطفال من اعراض التوحد

الإنعزال و الابتعاد عن الاطفال من اعراض التوحد

اعراض مرض التوحد عند الاطفال

اعراض مرض التوحد عند الاطفال

تخلتف اعراض مرض التوحد عند الكبار عن اعراض مرض التوحد عند الاطفال،و يمكن التعرف عليها من خلال عدة اعراض سلوكية على الطفل في فترات تتراوح بين السنة الاولى من عمر الطفل إلى يتم تشخيص المرض بشكل اكيد من قبل الأطباء المختصين بعمر 3-4 سنوات ، و يمكن التعرف على هذه الاعراض من قبل الوالدين خلال هذه الفترة بملاحظة التالي، بحسب نصائح أخصائية الاطفال آنا فيتشر في الموقع الطبي Active Beat :

  1. قلة التركيز و الإنتباه للأخرين اثناء التخاطب معهم ، حيث يبدو الطفل بنظرة فارغة بدون مشاعر عند مخاطتبه من قبل الأم او الأب ، وهي اعراض يصعبة التعرف عليها بالعمر المبكر من عمر الطفل الرضيع ، مع ذلك يبدو على الطفل عدم الفهم او الاستيعاب أو التجاوب للكلام و الإشارات . و السبب يعود لأنه يعتقد بان الجميع يفهم العالم كما يفهمه هو ، مما يسبب تشوش بالقابليات على الفهم و ادراك افعال الآخرين .
  2. الابتعاد عن التفاعل مع الناس ، حيث يكون الاطفال عادة اجتماعيين مع الناس بالطبيعة ، لكن الاطفال الرضع خاصة المصابين بمرض التوحد ، لا يميلون للتواصل و مقابلة الاشخاص وجها لوجه ، و لا يجيبون عند النداء باسمائهم ، او لطرق جذب انتباههم بالحركة الجسدية من قبل الآباء ، حيث لا يظهر اطفال التوحد اهتماماً بالتواصل في المحيط الطبيعي مع الناس او الالعاب او النشاطات . و هذه الاعراض يمكن ملاحظتها في عمر سنة إلى 18 شهراً ، حين يكون الطفل قادراً اكثر على النطق ، و بعمر 3 سنوات يمكن ملاحظة رغبة الطفل بالإنعزال و عدم اللعب مع الاطفال الآخرين ، و كذلك عدم الاهتمام بالالعاب ما عدا العاباً محددة .
  3. اعراض الانفعالات العاطفية المبالغة ، ففي بعض الحالات ، يظهر الأطفال المصابين بالتوحد ردود افعال عاطفية غير متوازنة في الحالات العادية ، مثلاً أن يظهرون نوبات غضب بشكل غير لائق بدون سبب ، او ان يظهروا سلوكاً عدائياً جسدياً لأنفسهم و لآبائهم وأخوتهم و الأشخاص الغرباء، مثل ضرب الرأس او العض . حيث يبدو عليهم عدم القدرة على السيطرة على العواطف و الاستجابات البدنية ، خاصة عندما يجون انفسهم في مواقف جديدة أو غريبة أو متعبة . حيث يجب على الآباء مراقبة الاستجابات الاجتماعية لأطفالهم بعناية و توقع السلوك المترقب منهم بحسب تطور اعمارهم ، و الاستعانة بالأطباء و المرشدين النفسيين للسيطرة على هذه الاعراض التي تصيب الحالات المتطورة من مرض التوحد .
  4. اعراض تاخر النطق و التطور اللغوي لدى المصابين بالتوحد ، حيث يكون الطفل الطبيعي بعمر 3 سنوات قادر على تكوين كلمات و عبارات قصيرة للتواصل مع والديه و جذب الإنتباه ، كذلك الاطفال الرضع يبدأون بالغمغمة و الهمهمة في عمر مبكر ، و التي تتحول إلى كلام لاحقا ، لكن إن إن تاخر الطفل بالنطق ، فإنها ربما تكون إشارة لمرض التوحد ، و يجب على الآباء استشارة اخصائيي اللغة لمساعدة اطفالهم على النطق .
  5. اعراض التواصل عبر طرق بديلة عن الكلام ، فبحكم عدم قدرة الطفل المصاب بالتوحد على التواصل لغوياً مع الآباء،  يمكن أن يستعين بطرق اخرى للتعبير عن ما يريد مثل رسم الصور ، كما يفقدوا المهارات التي تعلموها مسبقاً للتواصل عبر الكلام ، و تصبح لغتهم ركيكة و غير منظمة ، بتقديم و تاخير الاسماء و الافعال بالجملة.
  6. الصعوبة و التشوش بالتعبير عن المشاعر بالفرح او الحزن او فهمها من الآخرين ، فلا يستوعب الطفل المصاب بالتوحد انفعالات الآخرين و ترجمة الصراخ او الضحك او لغة الجسد . حيث يعيش الطفل المتوحد في عالمه المتخيل ، و يجدر الإشارة إلى ان لديه عالم خيالي واسع ، و لكنه بذات الوقت لا يستطيع التمييز بين الحقيق و المتخيل عند الآخرين .
  7. اعراض السلوك المتكرر ، حيث يمكن ملاحظة تمسك الطفل بعادات معينة و تكرارها بشكل مكثف ، مثلا : الاطفال الصغار يميلون لترتيب مجموعة العابهم ، مثل المكعبات او الاحجار او السيارات ، بذات الشكل مراراً و تكرارا و يقضون على هذا العمل اوقاتاً طويلة . أو أنهم يرسمون شكلاً واحداً لعدة مرات . لذا يعد السلوك التكراري من اعراض اصابة الطفل باحد حالات التوحد.