وليد متلازمة داون.. الصعوبات و الحلول

يمكن التعرف على جنين متلازمة داون بين الأسبوع 11-22 في رحم الأم

يمكن التعرف على جنين متلازمة داون بين الأسبوع 11-22 في رحم الأم

يمتاز طفل متلازمة داون بملامح مشتركة

يمتاز طفل متلازمة داون بملامح مشتركة

وليد متلازمة داون.. الصعوبات و الحلول

وليد متلازمة داون.. الصعوبات و الحلول

بالتدريب و التعليم الجيد يمكن تحقيق طفل متلازمة داون معافى

بالتدريب و التعليم الجيد يمكن تحقيق طفل متلازمة داون معافى

التعليم باللعب أهم المهارات التي يجب أن تتعلمها الأم لطفل متلازمة داون

التعليم باللعب أهم المهارات التي يجب أن تتعلمها الأم لطفل متلازمة داون

من بعد ولادة طفل متلازمة داون مباشرة يتعرف الوالدين على طبيعة مولودهم من خلال العلامات الشكلية و الجسدية و الوظيفية المشتركة التي يتميز بها أطفال متلازمة ، حيث بإمكان الوالدين الكشف عن الجنين صاحب المتلازمة من خلال الأشعة الصوتية بعمر 11-22 اسبوعا ، بحسب وكالة NCBI  للمعلومات الطبية ، و تتشابه لدى طفل متلازمة داون أشكال العيون و الأنف و الأطراف و كذلك الشعر الأملس ، و تتراوح لديهم نسبة القدرات الذهنية بين حالة و أخرى ، كما تطلق عليه تسمية الطفل المنغولي جزافا ، بينما تشير التسمية الصحيحة إلى اسم مكتشف المرض جون لنجند داون ، الذي وضع وصفا دقيقا للحالة ، ليصبح  التكوين الجيني المختلف بزيادة كروموسوما واحدا عن الطفل الطبيعي ، نتيجة لعوامل عدة منها : كبر سن الأم أو الأب ، أو سوء التغذية أثناء الحمل أو الطفرات الوراثية أو الإصابة ببعض الأمراض مثل الغدة الدرقية و غيرها . و لإستقبال هذا الوليد بإستعداد جيد ، و تعلم طرق التعامل معه ، إليك بعض التحديات و طرق مواجهتها من خلال هذه النقاط .

إنشاء مدارس سعودية بمعايير عالمية لأطفال متلازمة داون

صعوبة الرضاعة الطبيعية

 الرضاعة الطبيعية أو الصناعية هي أولى الصعوبات التي تواجها الأم مع طفلها ذو متلازمة داون ، حيث يصعب على الطفل التحكم بعضلات فمه مما يزيد من صعوبة تعلمه و تعوده على الرضاعة ، و قد تلجأ الأم إلى الرضاعة الصناعية مما يشكل خطئا كبيرا بحق الطفل .

الحل: يكمن الحل في أن تدرب الأم الطفل بمساعدة الكادر الطبي على التحكم بفمه منذ الأيام الأولى من ولادته ، و إن تعذر ذلك تماما بعد عدة محاولات ، علما أن هذه المهمة تواجهها الأم بشكل عام مع أطفالها الرضع ، يمكن ان تستعين بالرضاعة الصناعية ، و أن تحرص على تكبير ثقب الحلمة الصناعية لتسهل عليه إمتصاص كمية كافية من الحليب .

صعوبة إرتخاء العضلات

يتصل أطفال متلازمة داون بأن عضلاتهم مرتخية و غير مشدودة بشكل عام ، لذا يصعب عليهم التحكم ببعض الفعاليات منذ الصغر ، كما أنهم يصابون بالوهن و التعب من المجهود المعتاد .

الحل : تمرين الطفل على تقوية عضلاته بإستشارة المختصين ، و استخدام تمارين و أدواة مساعدة لتقوية العضلات ، و أفضل طريقة هي أن تستغل مسألة حبهم للعب و تمرير تلك التمارين إليهم .

بالفيديو: ردد فعل عفوي من مصل مصاب بمتلازمة داون يثير الإعجاب

صعوبة النظام الغذائي

إن التكوين الجسماني لأطفال متلازمة داون فيه إختلافات خلقية عند التكوين ، أثناء تكون الجنين و بعده ، فهم بالغالب يعانون من إرتفاع ضغط الدم ، و إنسداد في الأمعاء ، و لديهم مشاكل خلقية في القلب ، و هذا ما يؤثر على نظامهم الغذائي كي لا يصابون بالإفراط بالسمنة ، كما أن مناعة أجسامهم تكون ضعيفة مما يعرضهم للإصابة بالفيروسات و العدوى بسهولة .

الحل: أن يتم إتباع الأطفال لحمية صحية خالية من الدهون و السكريات و النشويات قدر الإمكان ، و كذلك متابعة حالتهم الصحية بإستمرار مع الطبيب المختص ، كما يفضل ابعاده عن مصادر العدوى و اعتماد التعقيم و استخدام الأدوات النظيفة في حياته الشخصية .

صعوبة التعليم

يعاني أطفال متلازمة داون من قصور في الناحية العقلية بنسب متفاوتة بحسب كل حالة ، و ذلك يعود إلى المشاكل بالتطور الطبيعي للدماغ ، و القصور العقلي ، لكن هذا لا يمنع من أن يكون الطفل مبدعا و خلاقا و يتلقى المعلومات بقدر كاف من الإستيعاب .

الحل: يمارس الطفل نشاطات تعليمية خاصة ضمن إطار الأسرة أولاً ، لذا أحرصي على تتبع المواقع الإلكترونية التعليمية مثل Daown’s Sydrome Association التي تقدم تدريبات و مناهج تعليمية للتعامل مع الطفل ، حيث عادة ما تكون التمارين بطريقة مسلية و قريبة إلى اللعب ، كما ينبغي دخول دورات تدريبية و ورشات عمل مشتركة تزيد من مهارة الأم و تعرفها على ال

تأسيس أول جمعية لرعاية أطفال متلازمة داون في جدة