النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني

 أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني
1 / 2
أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني
 أضرار الرضاعة الصناعية
2 / 2
أضرار الرضاعة الصناعية

أضرار الرضاعة الصناعية، قد تضطر الأم بعد الولادة لارضاع طفلها صناعياً، وقد ترغب هي بمحض إرادتها في ذلك، وفي كل الأحوال يجب أن تعلم الأم أن لذلك بعض السلبيات، كما أن أضرار الرضاعة الصناعية تزيد بعد بلوغ الطفل عامه الثاني، فما هي هذه الأضرار؟

أضرار الرضاعة الصناعية

  • ما هي أضرار الرضاعة الصناعية
  • ما هي أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني
  • حلول لتفادي أضرار الرضاعة الصناعية

أضرار الرضاعة الصناعية

ما هي أضرار الرضاعة الصناعية؟

على الرغم من أنها البديل الأوحد للرضاعة الطبيعية بعد فشل كل المحاولات بارضاع الطفل طبيعياً، إلا أن لها أضراراً كبيرة،  إذ تتعدد أضرار الرضاعة الصناعية كما يلي:

  1. من أضرار الرضاعة الصناعية، نقص مناعة الطفل بسبب نسبة السكر الموجودة ولضعف قيمتة الحليب الصناعي غذائياً مقارنة بحليب الأم.
  2. إصابة الطفل بالسمنة نتيجة لزيادة الوزن.
  3. إصابة الطفل بعسر الهضم.
  4. الإصابة بالإمساك.
  5. إصابة الطفل بالحساسية.

أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني

ما هي أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني؟

ما إن يبلغ الطفل عامه الثاني، إلا ويبدأ مرحلة جديدة تستوجب تغذيته تغذية سليمة وصحية، وخصوصاً بعد نمو أسنانه، وتناوله للطعام الصلب، وذلك لتجنب أضرار الرضاعة الصناعية التي تتمثل في ما يلي:

  1. حدوث مشاكل الفك والأسنان لدى الطفل، إذ يتسبب في تسوس الأسنان لاحتوائه على نسبة سكريات.
  2. صعوبة فطام الطفل من زجاجة الارضاع الصناعي، وذلك لتعلق الطفل بها نتيجة تعوده عليها.
  3. تؤثر في تغذية الطفل سلباً، وتحول بينه وبين التغذية الصحية السليمة، وخصوصاً مع حاجته لتناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة لبناء جسمه في هذه المرحلة.
  4. تسبب تأخر الطفل عن الكلام، وتسبب له مشاكل في النطق.

حلول لتفادي أضرار الرضاعة الصناعية

لتفادي أضرار الرضاعة الصناعية بعد بلوغ الطفل عامه الثاني بوجه خاص، يجب أن تقوم الأم بالآتي:

  1. التوقف عن الرضاعة الصناعية ببلوغ الطفل عامه الثاني.
  2. البدء بتغذية الطفل تغذية سليمة متوازنة على أن يقدم الطفل 3 وجبات غذائية.
  3. اختيار الأغذية المفيدة للطفل، مثل الفاكهة الطازجة، والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المفيدة لنمو الطفل نمواً سليماً، وكذلك البروتين من لحوم حمراء وبيضاء وأسماك.

وأخيراً، ولتجنب أضرار الرضاعة الصناعية يجب على الأم استشارة طبيب الأطفال بعد فطام الطفل عنها، لمتابعة نموه والتأكد من أنه يبقى في ظل مخططات النمو الطبيعية.

×