النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الحمل الضعيف ونوع الجنين .. ما العلاقة بينهما

الحمل الضعيف ونوع الجنين .. ما العلاقة بينهما
1 / 2
الحمل الضعيف ونوع الجنين .. ما العلاقة بينهما
أعراض الحمل الضعيف وعلاقته بنوع الجنين
2 / 2
أعراض الحمل الضعيف وعلاقته بنوع الجنين

الحمل الضعيف هو أحد التجارب المريرة التي قد تمر بها بعض الأمهات خلال مرحلة الحمل والإخصاب، فما إن تعلم الأم بخبر الحمل وتسعد به إلا ويحدث ما يعكر صفو هذه السعادة، وهي نزول الدم في بداية الحمل، وضعف الحمل الذي يتأكد منه الطبيب بعد فحص هرمون الحمل في الدم، وبعد توقف نبض الجنين.

وتوجد أسئلة عديدة تتردد بين صفوف الحوامل، مثل هل توجد علاقة بين الحمل الضعيف ونوع الجنين أم لا؟ وهو ما سنجيب عنه في السطور التالية من خلال تناول النقاط التالية.

الحمل الضعيف

  • ما هو الحمل الضعيف
  • ما هي أعراض الحمل الضعيف
  • ما هي أسباب الحمل الضعيف
  • هل توجد علاقة بين الحمل الضعيف ونوع الجنين

ما هو الحمل الضعيف؟

بحسب الدكتورة نجلة كاظم اختصاصية النساء والتوليد، الحمل الضعيف هو حدوث الحمل بشكل طبيعي مع عدم استقراره أي وجود تهديد ما له، مثل النزف في بداية الحمل، ففي بعض الحالات قد يؤدي إلى الإجهاض، ويتم الاستدلال على الحمل الضعيف من خلال نسبة هرمون الحمل في التحليل الأولي، والتحاليل التالية التي يطلب الطبيب إجرائها للتأكد من نسبة هرمون الحمل في الدم، وكذلك من خلال عمل الآشعة فوق الوجات الصوتية.

أعراض الحمل الضعيف وعلاقته بنوع الجنين

ما هي أعراض الحمل الضعيف؟

بحسب كاظم، للحمل الضعيف أعراض عديدة تظهر على الحامل، وهذه الأعراض تستدعي انتباه الحامل لها جيداً، لاستشارة الطبيب على الفور، وهي:

  • الشعور بتقلصات أسفل البطن تشبه آلام الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم شديد أسفل الظهر.
  • نزول قطرات دم من فترة إلى أخرى أو باستمرار وقد يكون على شكل خيوط أو بقع.
  • الشعور بالخمول والرغبة في النوم باستمرار.
  • اختفاء نبض الجنين أو ضعفه في أثناء عمل الموجات الصوتية.

ما هي أسباب الحمل الضعيف؟

قالت كاظم أنه توجد أسباب عديدة تقف وراء الحمل الضعيف، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • ضعف بطانة الرحم نتيجة لنقص هرمون البروجيسترون عن المستوى المطلوب لاستمرارية الحمل.
  • ضعف وضيق عنق الرحم.
  •  خللٌ مناعي يعوق تدفق الدم إلى الجنين.
  • وجود أورام ليفية في جدار الرحم تعوق مكان الجنين.
  • وجود تكيسات على المبايض.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل.
  • إصابة الحامل بفقر الدم، وبأمراض السيولة.
  • عدوى المهبل أو الرحم والتأخر في علاجها.
  • المشيمة الضعيفة المفتوحة أو الرحم المفتوح.
  •  ضعف البويضة الملقحة من الحيوان المنوي أو عدم اكتمال نضجها أو ضعف الحيوان المنوي أو تشوهه.
  • ضعف نسبة هرمون الحمل وبالتالي انغلاق الشرايين التي توصل الغذاء للجنين.
  • وجود عيوب في الكروموسومات الوراثية.

الحمل الضعيف ونوع الجنين .. ما العلاقة بينهما

هل توجد علاقة بين الحمل الضعيف ونوع الجنين؟

قالت كاظم أنه بحسب ما ذكر أعلاه توجد أسباب معينة وراء الحمل الضعيف والتي لا علاقة لها بنوع الجنين على الإطلاق، لأن كون الجنين ذكراً أو أنثى ليس له علاقة بضعف الحمل وحدوث الإجهاض، كما أنه من الممكن أن يكون الإجهاض في ذكر أو أنثى إذا تم بعد معرفة نوع الجنين.

وأخيراً، وتأكيد على ما تم التقدم بذكره أعلاه، لا يوجد دليل علمي يؤكد أن الحمل بولد هو السبب وراء ضعف الحمل، أو أن الحمل بأنثى هو السبب في الحمل الضعيف، لأنه لا توجد علاقة بينه وبين نوع الجنين، إنما تعود الأسباب وفقاً لما ذُكر أعلاه، كما أن لسن الأب والأم دور كبير في ضعف الحمل، وكذلك مدى صحة البويضة والحيوان المنوي، وسوء التغذية عندم الأم.

×