النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة

كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة
1 / 2
كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة
بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة
2 / 2
بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة

بكاء الطفل عند ذهابة إلى المدرسة في أول عهده بها من الأمور الشائعة بين صفوف الأطفال ما بين عمر الرابعة والخامسة، ويعد ذلك أمراً طبيعياً، وخصوصاً أن الطفل يفارق أمه لساعات طويلة لأول مرة، وهو أمر يجب أن يؤخذ في الإعتبار، ويجب أن يمهد له قبل دخوله المدرسة، فكيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة.

بكاء الطفل عند ذهابة إلى المدرسة

  • ما هي أسباب بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة لأول مرة
  • كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة لأول مرة
  • ماذا لو لم يتوقف الطفل عن البكاء رغم كل محاولاتك

كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة

ما هي أسباب بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة لأول مرة؟

بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة، من الطبيعي أن يشعر بعض الأطفال بالرهبة في بداية عدهم بالمدرسة، وخصوصاً أولئك الذين لم ينفصلوا على أمهاتهم من قبل ولم يذهبوا إلى دور الحضانة، ولذلك يبكي الأطفال عند الذهاب إلى المدرسة لأول مرة، وهو ما يعرف بـ "قلق الإنفصال"

وفي هذا الصدد يقول الدكتور بادي الأتاسي، استشاري طب الأطفال في "فاليانت كلينيك" بدبي: "في العادة نتحدّث إلى أولياء أمور الأطفال حول هذه المسألة، ونؤكد لهم أنها جزءٌ من مرحلة نمو أبنائهم، وأن الطفل سيكون على ما يرام لاحقاً، ثم نساعدهم على طمأنة طفلهم بأن والديه موجودان دائماً إلى جانبه، عندما يحتاج إليهما، وأنه من الطبيعي أن يشعر بالقلق"

كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة لأول مرة؟

حول كيف تتعامل الأم مع بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة في بداية عهده بها، يجب الإلتزام بالنصائح التالية التي تعتبر حصيلة جيدة من آراء الخبراء والمتخصصين حيال ذلك الأمر:

بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة

  1. تفادياً لشعور الطفل بالرهبة وقلق الإنفصال عن الأم يؤكد الخبراء أنه يجب على الأم البدء في فصل الطفل عنها تدريجياً قبل سن دخوله إلى المدرسة، حتى يعتاد على ذلك، ويقل تعلقه بها، ولذلك يجب أن يلتحق الطفل بدور الحضانات العادية التي تسبق سنوات الدراسة في المدرسة تمهيدا لمرحلة دخول المدرسة فيما بعد.
  2. يجب إخراط الطفل في نشاطات إجتماعية عديدة مثل النوادي وما شابه، حتى ينشأ الطفل إجتماعياً ولا يهاب التعامل مع الأشخاص الآخرين، وليستطيع تكوين علاقات إجتماعية منذ نعومة أظافره.
  3. اجعليه يشاركك فرحة دخوله المدرسة لأول مرة، واصطحبيه معك في زيارتك إليها، اجعليه يشاركك التسوق لكل مستلزمات العام الدراسي، لتهيئته إلى المرحلة المدرسية.
  4. يجب عليك التنسيق مع المدرسة مسبقاً وشراء هدية وإعطائها للمعلمة لتعطيها للطفل في أول يوم دراسي ترحيباً به، وبهدف ترغيبه في المدرسة.

ماذا لو لم يتوقف طفلك عن البكاء رغم كل محاولاتك؟

بكاء الطفل عند ذهابه إلى المدرسة، إذا استمر طفلك في البكاء عند ذهابه إلى المدرسة في بداية عهده بها، عليك بالتوجه إلى المدرسة والحديث مع المدير، وطلب السماح لك بمرافقة طفلك في أول فترة في المدرسة حتى يعتاد على البيئة الجديدة وتتلاشي مشاعر الخوف والقلق لديه.

×