ما مدى خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن

ما مدى خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن
ما مدى خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن

الولادة في الشهر الثامن، يحدث أن تتعرض الحامل للولادة قبل أوانها، ويعد ذلك من الأمور المقلقة، لها وللطبيب المتابع لحالتها أيضا، فقد تلد الحامل قبل موعد الولادة الطبيعية لها مثل الولادة في الشهر الثامن وذلك يعني تعرضها وجنينها لبعض المشاكل الجادة، وعلى الرغم من أن الولادة في الشهر الثامن أفضل من الولادة في الشهر السابع إلا أن لها بعض المخاطر أيضا، فما هي؟.

الولادة المبكرة في الشهر الثامن

  • خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن
  • نصائح لتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

مدى خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن

حول مدى خطورة الولادة المبكرة في الشهر الثامن، قالت الدكتورة أمينة العسلي أن الولادة المبكرة لها مخاطر لكل من الأم وجنينها، لأن بعض أعضاء الجنين لم يكتمل بعد مثل الرئة، مؤكدة على أنه كلما طالت مدة وجود الجنين في الرحم خلال مدة الحمل الطبيعية كلما كان ذلك أفضل له وللأم أيضا، ومن مخاطر الولادة المبكرة في الشهر الثامن ما يلي

  1. صعوبات التنفس لدى الطفل ويعود سبب ذلك إلى عدم إكتمال نمو الرئة.
  2. زيادة إحتمالات إصابة الطفل بعدوى خطيرة من الممكن أن تودي بحياته.
  3. زيادة إحتمالات إحتياج الطفل لوجود حاضنة بعض الوقت لتقديم الرعاية الكاملة له.
  4. وجود مشاكل في التغذية، بسبب عدم قدرة الطفل على المص أو البلع بسبب الولادة المبكرة في الشهر الثامن.
  5. معاناة الطفل من مشاكل في السمع والبصر.
  6. زيادة إحتمالات إصابة الأم بالإكتئاب الشديد.

نصائح لتجنب الولادة المبكرة في الشهر الثامن

ذكرت العسلي بعض النصائح المهمة التي تزيد من إحتمالات الوقاية من الولادة المبكرة في الشهر الثامن وهذه النصائح هي:

حول نصائح لتجنب الولادة في الشهر الثامن أوصت العسلي الحامل بإتباع ما يلي

  1. المواظبة على المتابعة الدورية للحمل عند الطبيب.
  2. عدم إهمال أي فحوصات طبية يطلبها الطبيب.
  3. منع التدخين إذا كانت الحامل مدخنة.
  4. الحرص على نظافة الأسنان واللثة والإنتباه جيدا لأي أمراض تتعلق بهما إذ وجدت بعض الدراسات تشير إلى أن أمراض الأسنان واللثة قد تؤدي إلى الولادة المبكرة في الشهر الثامن.
  5. متابعة الأمراض المزمنة خلال فترة الحمل مثل السكري وإرتفاع ضغط الدم، والسيطرة عليهما.
  6. تجنب السهر والحرص على أخذ قسط وفير من النوم يوميا.
  7. تجنب الإجهاد في الربع الأخير من الحمل.

×