اعراض واسباب حساسية الحليب عند الرضع وطرق علاجها

حساسية الحليب عند الرضع

حساسية الحليب عند الرضع

حساسية الحليب عند الرضع من أكثر أنواع حساسية الغذاء إنتشارا، وهي تصيب حوالي 2% من الأطفال الرضع، وتحتاج لإنتباه كبير لمنع تعرضهم لمشاكل صحية واعراض مزعجة للغاية

حساسية الحليب عند الرضع

  • المقصود بحساسية الحليب عن الرضع
  • أسباب حساسية الحليب عند الرضع
  • اعراض حساسية الحليب عند الرضع
  • علاج حساسية الحليب عند الرضع

المقصود بحساسية الحليب عند الرضع

يقصد بحساسية الحليب عند الرضع التحسس من حليب الأبقار حيث تعرض الاطفال الرضع لكثير من الأعراض غير الصحية المزعجة، وهي عبارة عن رد فعلٍ مناعي عكسي لبروتينات حليب الأبَقار، وينطبق ذلك على الحليب السائل والحليب المجفف على حد سواء

أسباب حساسية الحليب عند الرضع

تعود أسباب حساسية الحليب عند الرضع إلى خلل في عمل الجهاز المناعي، حيث يتعامل الجهاز المناعي للرضع مع بعض بروتينات الحليب على أنها مواد ضارة ومن هنا تبدأ مهاجمة الجهاز المناعي لها عبر إنتاج أجسام الغلوبولين المناعي E المضادة (IgE) لتحديد البروتينات المادة المثيرة للحساسية، ثم التعرف عليها والتصرف في المرات التالية لتناول الرضع للحليب من خلال إرسال الأجسام المضادة المناعية إشارة للجهاز المناعي بإنتاج الهيستامين ومواد كيميائية أخرى في مجرى الدم، وهو الأمر الذي يتبعه ظهور اعراض معينة على الرضع تؤكد إصابتهم بحساسية الرضع.

اعراض حساسية الحليب عند الرضع

أكد أطباء الأطفال على أنه هناك عدة أعراض هامة تظهر على الاطفال الرضع ويجب ملاحظتها جيدا، وهذه الأعراض هي

  • ضيق التنفس.
  • الطفح الجلدي.
  • السعال وبحة في الصوت.
  • ألم المعدة، والقيء.
  • إسهال.
  • القشعريرة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تورم بالجسم.
  • فقدان الوعي.
  • حكة العينين أو تورمها.

علاج حساسية الحليب عند الرضع

بعد تشخيص حساسية الحليب عند الرضع من خلال الأعراض أو فحص الدم، يبدا الطبيب في إعتماد بروتوكول خاص لتخفيف حدة الأعراض حيث أنه لا يوجد علاج نهائي لحساسية الحليب عند الرضع، ولكن يلجأ الطبيب إلى منع الرضي المصاب بها من تناول الحليب ومشتقاته وأن تتم متابعة الحالة بالتنسيق مع الأم والطبيب.