علامات الطفل الطماع وكيفية التعامل معه

علامات الطفل الطماع وكيفية التعامل معه

علامات الطفل الطماع وكيفية التعامل معه

الطفل الطماع يمثل مشكلة كبيرة جدا وجادة للأبوين وذلك لما لصفة الطمع من تأثيرات سلبية على شخصيته وعلى مستقبله وحياته ككل ولذلك يجب على الوالدين محاربة تلك الصفة بكل ما في جهدهم حتى يستقيم الطفل وينشأ متمتعا بأجمل الصفات التي تجعل منه شخصا مقبولا من الآخرين

علامات الطفل الطماع

عدم قناعة الطفل بما بين يديه وما أعطي له من أهم علامات إصابته بالطمع، فهو لا يقنع بما أعطى له ويسعى دائما وراء المزيد وينظر دائما إلى ما في يد غيره لأنه يريد الزيادة ، ورفض الطفل لمبدأ المشاركة وأنانيته من علامات الطمع لديه

التعامل مع الطفل الطماع

  • بداية يجب أن يكون التعامل مع الطفل الطماع على أساس قوي وثابت وليتحقق ذلك على الأبوين معرفة أسباب طمع الطفل، فالتدليل الزائد وتلبية كل إحتياجات الطفل من أهم أسباب التي خلقت الطفل الطماع
  • على الأبوين التوقف عن تلبية مطالب الطفل والبدء في وضع خطة لذلك وإختيار أمر واحد يكون فيه إستجابة للطفل الطماع
  • التوقف عن التدليل الزائد مع مراعاة أن يكون ذلك بصورة إيجابية لا يغلب عليها القسوة
  • تفعيل الحوار مع الطفل الطماع وتعريفه بسلبيات صفة الطمع من خلال رواية القصص المعبرة والتي من الممكن أن يتعلم منها دروس مفيدة عن الطمع وسلبياته
  • تنمية روح المشاركة عند الطفل
  • تعويد الطفل الطماع على القناعة تدريجيا وبطريقة مرنة وهادئة
  • عدم إعطاء الطفل الملكية المطلقة للأشياء
  • تعويد الطفل على إستعارة الأشياء وتبادلها من بين إخوانه وأصدقائه ليتعلم معنى المشاركة وليتذوق ثمارها اللذيذة

وأخيرا على الوالدين تعريف الطفل بالآثار الإيجابية للقناعة والمشاركة حتى تكون هي الإختيار الدائم له وليعي أن الطمع صفة ذميمة تضره وتبعد الآخرين عنه