أهم المعلومات عن الولادة القيصرية بدون الم

اهم المعلومات عن الولادة القيصرية بدون الم

اهم المعلومات عن الولادة القيصرية بدون الم

تخشى النساء الحوامل التعرض لألم الولادة القيصرية ولذلك يتمسكن بأي مسار يأخذهم للنجاة من الألم وعدم خوض تجربة ألم الولادة التي قد لا تتخيلها بعض النساء، فما هي الولادة القيصرية بدون ألم

لا يمكن التأكيد على عدم تعرض المرأة للألم أثناء الولادة لأن الشعور بالألم يختلف من إمرأة إلى أخرى وعلى المرأة الحامل أن تتحدث مع الطبيب المختص صراحة لتعلم منه وسائل الولادة القيصرية بدون ألم حتى تكون على علم بكل شيء عنها

وعن الولادة القيصرية بدون ألم أشارت إستشارية النساء والتوليد الدكتورة "سهير صقر" من القاهرة أن الولادة القيصرية بدون ألم تتوقف على مهارة  طبيب التخدير وحالة الحامل الصحية وكذلك حالة الجنين أثناء شهور الحمل لأنها تتم بإستخدام جرعات متكررة من المخدر الموضعي الذي يتم وضعه في مكان معين بالنخاع الشوكي في الظهر والذي يحدث تخديرا بالأعصاب الخاصة بالرحم وقناة الولادة دون توقف مراحل تطور الولادة

وقد أكدت صقر أنه ولخطورة ابرة الظهر لا تتم الولادة القيصرية بدون ألم إلا بطلب الحامل للولادة القيصرية بدون ألم، مشيرة إلى أن الإستعداد للولادة القيصرية بدون ألم يبدأ خلال رحلة الحمل، لذا يجب على الحامل المتابعة الدورية المنتظمة مع الطبيب حتى يكون هناك تقرير واضح عن حالة الحمل الصحية متضمنة صحة الأم والجنين

عيوب الولادة القيصرية بدون ألم

ومن عيوب الولادة القيصرية بدون ألم والتي حددتها صقر مثل

  • مكان إدخال إبرة التخدير، قد يتسبب للأم بعدم الشعور بالراحة وآلام بالظهر.
  • قلة فرص الإرضاع الطبيعي للطفل
  • إنخفاض ضغط الدم الذي قد يصاحب التخدير الموضعي
  • زيادة إحتمالات تمزق الغشاء المبطن للحبل الشوكي الذي يحقن بالمخدر الموضعي
  • إصابة الأم بعد الولادة بالصداع الشديد
  • صعوبة التبول نتيجة تأثير المخدر على عضلات الجزء السفلي