اضرار ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة

اضرار ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة

اضرار ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة

التعليم ضرورة هامة من ضروريات الحياة ولا يمكن أن ينعم الطفل بمستقبل باهر دون تعليم جيد وثقافة عالية ليكون مؤهلا به لمواجهة الحياة ولكن ذلك لا يعني الضغط على الابناء في الدراسة حتى لا يأتي الأمر بنتيجة عكسية، وهو ما يجب على الآباء والأمهات إدراكه

اضرار الضغط على الابناء في الدراسة

الحصول على أعلى الدرجات وأعلى معدلات التحصيل الدراسي هدف يضعه كثير من الآباء والأمهات لأبنائهم للعمل عليه وتحقيقه، ومن هنا تبدأ ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة فيصبح الابناء محاصرين ما بين المواد الدراسية واحدة تلو الأخرى، وهو تصرف خاطئ على الآباء والأمهات أن يراجعوا أنفسهم فيه، فمن الصعب أن يستفيد الابناء من الوقت الذي يقضونه في المذاكرة وهم يشعرون بثقل عبء الدراسة عليهم

النفور من الدراسة

وهنا يجب أن يلتفت الآباء والأمهات لاضرار ممارسة الضغط على الابناء في الدراسة، فما إن يشعر الابناء بأن الدراسة أصبحت عبئا ثقيلا عليهم إلا ويحدث النفور منها ومن كل ما يتعلق بالتعليم والدراسة وهنا تكمن الخطورة وفي حالات أخرى قد يخضع الابناء لضغوط الآباء والأمهات عليهم ولكن النتيجة إصابتهم للكثير من التوتر والقلق وزيادة إحتمالات التعرض لنوبات عصبية مقلقة، لذا يجب على الآباء تغيير سلوكياتهم مع أبنائهم وتحفيزهم على الدراسة بسبل جديدة تفتح لهم مجالا الكبير للإستمتاع أثناء الدراسة وتهيئة البيئة المناسبة لهم وترك فترات راحة وتسلية لهم مع شيء آخر يحبونه أثناء المذاكرة، إذ يوصي خبراء التربية بضرورة أخذ الابناء لفترات راحة بين كل مادة والأخرى قد تصل إلى ربع ساعة

كما أوصى خبراء التربية بتجنب ممارسة الضغط على الابناء حتى لا تخلق علاقة كره بين الابناء والدراسة وحتى تؤتي الساعات التي يقضيها الابناء في الدراسة ثمارها بدلا من أن يضيع ذلك كله هباء عند تعسف الآباء مع ابنائهم وممارسة الضغط عليهم