نصائح لمساعدة الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة على تكوين صداقات تتسم باللطف

مساعدة الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة على تكوين صداقات تتسم باللطف

مساعدة الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة على تكوين صداقات تتسم باللطف

الصداقة شيء ضروري جدا للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة

الصداقة شيء ضروري جدا للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة

الدكتورة هبة عبد الله شطا المدير التنفيذي لمركز مهارات التعليمي

الدكتورة هبة عبد الله شطا المدير التنفيذي لمركز مهارات التعليمي

يحتاج الأطفال جميعا بما فيهم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة تكوين صداقات مع غيرهم من الأطفال فإنعزالهم عن المجتمع وعن أقرانهم وأصدقائهم له تأثير سلبي للغاية على نفسيتهم ودرجة تواصلهم مع الآخرين، لذا يجب أن يمنح هؤلاء الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة كل الحقوق التي يتمتع بها غيرهم من الأطفال لضمان بقائهم سعداء وبحالة نفسية رائعة

وتكوين صداقات من الأمور التي لها أن تسعد الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة وتكسبهم خبرة كبيرة في الإحتكاك بالآخرين وتحقيق تواصل وتفاعل إيجابي وبناء معهم، فكيف يمكن مساعدتهم على تكوين صداقات تتسم باللطف؟

نصائح هامة

الدكتورة الدكتورة هبة عبد الله شطا المدير التنفيذي لمركز مهارات التعليمي تقدم نصائح هامة بشأن مساعدة الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة على تكوين صداقات تتسم باللطف

كن نموذجًا يحتذى به

عندما يقول الكبار أشياء غريبة عن أشخاص آخرين أو عن أنفسهم ، يتعلم الأطفال أن هذا سلوك مقبول. كن قدوة وقل أشياء لطيفة عن زملاء العمل والجيران والأشخاص في المجتمع

استخدام القوائم

اطلب من الأطفال كتابة قوائم أو إنشاء صور مجمعة تمثل ما يعجبهم في أصدقائهم وأفراد أسرهم والأشخاص الموجودين في المدرسة، علق القوائم أو المشاريع الفنية حيث يمكن لزملاء الدراسة والأصدقاء رؤيتها، تستطيع تنظيم أنشطة منفصلة حيث يقوم الأطفال بعمل قائمة أو مشروع فني يتضمن أشياء يقومون بها بشكل جيد ولماذا هم أشخاص جيدون

 قراءة وكتابة القصص

قراءة قصص عن اللطف والإحترام في المدرسة والمنزل، ناقش مع الطفل ماذا يجعل الشخص لطيفًا. أطلب من الأطفال أن يشاركوا  مع بعضهم البعض الأوقات التي كانوافيها لطفاء والأوقات التي كان الناس لطيفين فيها اطلب من الأطفال أيضًا كتابة قصص عن لطفهم مع الآخرين

 قم بممارسة ومناقشة أفعال صغيرة من اللطف

بالإضافة إلى جعل الأطفال يكتبون ويقولون أشياء لطيفة ، اطلب منهم أن يمارسوا أفعالًا صغيرة من اللطف، علّم الأطفال أن يساعدوا الآخرين في المواقف اليومية مثل عندما يحتاج شخص ما للمساعدة في حمل عنصر ما لا يستطيع الوصول إلى شيء ما ، أو يسقط عنصرًا، اجعل الأطفال يلعبون أدوارًا و يؤلفوا ما سيفعلونه ليكونوا مساعدين في هذه المواقف

علم أطفالك القيام بأشياء لطيفة لأنفسهم

اطلب من الأطفال أن يكتبوا أو ينشئوا لوحات حول الأشياء التي يحبونها أو الأنشطة التي تجعلهم يشعرون بالرضا عن أنفسهم، وناقش معهم كيف يمكن لقضاء بعض الوقت للمشاركة في هذه الأنشطة أن يجعلهم يشعرون بالتحسن والتقليل من التوتر

 اختيار مشروع خيري أو اجتماعي أو نشاط تطوعي

يجب أن يعلم الأطفال أنه حتى القليل من الوقت والطاقة تحدث فرقًا كبيرًا، قم أولاً بإنشاء قائمة بفرص التطوع ، ثم اسمح للصف أو العائلة بتحديد نشاط للانضمام، سواء أكنت تقوم بجمع الطعام لبنك الطعام ، أو التبرع بالألعاب ، أو تنظيف منطقة في المجتمع ، فإن هذه الأنشطة توضح كيف يمكن للعمل الجماعي مع الآخرين أن يحدث فرقًا كبيرًا، ناقش أو اجعل الأطفال يحتفظون بمدونة حول التجربة ثم اطلب منهم تدوين ما شعروا به وكيف يفكر الأشخاص الذين يستفيدون من وقتهم وجهدهم