10 نصائح هامة من الخبراء لتعزيز الصحة النفسية للأطفال

نصائح لتعزيز الصحة النفسية للأطفال

نصائح لتعزيز الصحة النفسية للأطفال

الصحة النفسية للأطفال لا تقل أهمية عن صحتهم البدنية

الصحة النفسية للأطفال لا تقل أهمية عن صحتهم البدنية

الدكتورة هبة عبد الله شطا المدير التنفيذي لمركز مهارات التعليمي

الدكتورة هبة عبد الله شطا المدير التنفيذي لمركز مهارات التعليمي

ينصب إهتمام الآباء والأمهات على الصحة البدنية للأطفال، ويسعون لمعرفة كل كبيرة وصغيرة عنها، وعلى الجانب الآخر يتغافلون عن الإهتمام بالصحة النفسية للأطفال، وربما كان ذلك هو السبب في وقوع كثير من الأطفال اليوم تحت وطأة نوبات نفسية عنيفة دون أن يدري آبائهم ذلك

الإكتئاب والصحة النفسية للأطفال

ما يجب أن يعلمه الآباء والأمهات اليوم هو أن الإكتئاب لم يعد حكرا على الكبار فقط لأنه قد يصيب الأطفال أيضا، الأمر الذي يتطلب إنتباهم للصحة النفسية لأطفالهم حتى لا يكونوا عرضة في أي وقت من الأوقات لمهاجمة أي إضطرابات نفسية لهم وليكونوا بمأمن منه، وعليه يتعين على الآباء والأمهات التسليم بحقيقة هامة وهي أن الصحة النفسية للأطفال لا تقل أهمية عن الصحة البدنية لهم بل أنها قد تكون الأكثر أهمية لأنها تمس القلب والروح والوجدان وأي مشكلة نفسية تترجم إلى مرض عضوي فيما بعد

ولأهمية الصحة النفسية للأطفال وبالتزامن مع إحتفال منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للصحة النفسية في 10 أكتوبر الجاري، تقدم الدكتورة هبة شطا المؤسسة و المديرة العامة لمركز الطفل للتدخل الطبي المبكر و مركز مهارات التعليمي فيما يلي نصائح هامة للآباء والأمهات لتعزيز الصحة النفسية الإيجابية 

  • تشجيع الأطفال على التحدث بصراحة ومنحهم الثقة الكافية لذلك والتعبير عن مشاعرهم وأفكارهم بحرية

  • دعم الأطفال ومساعدتهم على التخلص من قلقهم حيال مشكلة ما بمساعدة فعالة للقضاء عليها
  • تشجيع الأطفال على التواصل وبناء علاقات إيجابية مع الآخرين
  • تشجيع الأطفال على الإعتناء بصحتهم الجسدية من خلال ممارسة الرياضة وإعتماد التغذية السليمة والصحية والحصول على قسط وفير من النوم
  • مساعدة الأطفال على الإستمرار في التركيز على اللحظة الحالية باستخدام اليقظه
  • تسليط الضوء على أهمية رعاية كل من الصحة البدنية والعقلية
  • تحفيز الأطفال على القيام بالسلوكيات الإيجابية
  • مدح ودعم وتحفيز الأطفال بانتظام لبناء إحترام الذات لديهم
  • العمل معا لتعلم مهارات التأقلم
  • تشجيع الأطفال على الإستقلال الذاتي لينشأ معتمدا على النفس وليحصد ثمار ذلك خلال مراحل عمره الحالية والمستقبلية