كيفية تعزيز ثقافة الطفل المالية

يجب تخصيص مصروف للطفل وتعليمه الإدخار

يجب تخصيص مصروف للطفل وتعليمه الإدخار

كيفية تعزيز ثقافة الطفل المالية

كيفية تعزيز ثقافة الطفل المالية

تعزيز ثقافة الطفل المالية هو أمر حتمي وضروري ولا يقل أهمية عن كل الأمور الأخرى التي تجتهد الأم لتعريف طفلها بها، لذا على الأم أن تعرف أبنها أكثر بالمال وبقيمته وبكيفية الإستفادة منه

تعزيز ثقافة الطفل المالية

المال خادم جيد وحاكم فاسد ومن هنا يجب على الأم توعية الطفل وتثقيفه ماليا بطريقة جيد تضمن حسن تصرفه في المال ومعرفته لقيمته ومحافظته عليه، ولتعزيز ثقافة الطفل المالية يجب على الأم ما يلي

تعليم الطفل الإدخار وتشجيعه عليه

لن يدرك الطفل قيمة المال إلا من خلال الإدخار ومن خلال إنفاق ما تم إدخاره في أشياء نافعة وأخرى تروق للطفل فما يهم هو تعليمه فنه الإدخار وتشجيعه عليه وهو دور هام يقع على عاتق الأم والأب

تعليم الطفل الترشيد في النفقات

من الأهمية تعليم الطفل كيفية ترشيد النفقات حتى يتم تعزيز ذكائه المالي ويعد ذلك خطوة هامة وضرورية لتعزيز ثقافة الطفل المالية، لأن فهم الطفل لترشيد النفقات يعد بداية هامة في مستقبله الإدخاري والمالي لأنه بذلك سيحافظ على ماله وسيتمكن من صرفه في النواحي المفيدة

تخصيص مصروف للطفل

يجب تخصيص مصروف يومي للطفل كبداية لتعريفه بالمال ليستطيع الطفل تطبيق ما تعلمه على مصروفه اليومي، ليصرف جزء ويقوم بإدخار جزء ويعد ذلك أول خطوة في تعريف الإستثمار للطفل

تعويد الطفل على العمليات الحسابية

يجب على الأبوين تعليم الطفل العمليات الحسابية بطريقة فعالة ومجسدة من خلال تدريبه على ذلك بإرسال لشراء بعض الإحتياجات من السوق والإهتمام بمراقبة الطفل أيضا، حتى يعتاد الطفل على الإعتماد على نفسه وعلى التعامل المادي بكل شفافية ووضوح