أعراض إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع وطرق علاجه

أعراض إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع وطرق علاجه

أعراض إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع وطرق علاجه

إلتهاب اللوزتين هو مرضع شائع يصيب الأطفال الرضع وقد يتفاقم في بعض الحالات عند بعض الأطفال بتكراره ويصبح إستئصال اللوز ضرورة ملحة والطبيب وحده من يقرر ذلك

وللوزتين فوائد كبيرة جدا لأنهما الجهاز المناعي الأول في الجسم الذي يتصدى لمحاربة الأمراض، لذا يجب على الأبوين الإهتمام بمراجعة طبيب متخصص ليقوم بفحص الطفل وإبداء الرأي الصائب فيه

أعراض إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع

  • ورم ظاهر بالتحسس في منطقة الرقبة ينتج عنه صعوبة في تحريكها
  • الشعور بورم في منطقة الحلق
  • إحمرار لون الرقبة من عند منطقة اللوزتين أحمر
  • ظهور بقع بلون أبيض مصفرعلى اللوزتين
  • التأثير على الأذن والشعور بآلالام فيها بصعوبة في السمع
  • الشعور بالإعياء الشديد والغثيان
  • إرتفاع درجة حرارة الأطفال الرضع
  • صعوبة البلع وإيجاد صعوبة في التنفس
  • بحة الصوت الناتجة عن تغير في الأحبال الصوتية
  • رائحة الفم الكريهة
  • وجع في العضلات والمفاصل
  • فقدان الشهية

ويحتاج إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع إلى طبيب متخصص ليصف بروتوكول العلاج المناسب حتى يتم الشفاء وعدم تكرار الإلتهاب في وقت قصير، وذلك من خلال فحص الطفل لمعرفة ما إذا كان سبب إلتهابات اللوزتين بسبب البكتريا أو الفيروسات

مخاطر إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع

قد يهمل بعض الآباء والأمهات مسألة إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الرضع بحجة أنها تعمل على تقوية الجهاز المناعي للطفل، وهو تصرف خاطئ، لأنه بتكرار العدوى وبخاصة إذا تمت الإصابة بالتهاب اللوزتين نتيجة الإصابة بالبكتيريا العقدية وهي من أخطر أنواع البكتيريا التي تصيب الأطفال في الصغر بعد عامهم الثاني مسببة لهم الإصابة بالحمى الروماتيزمية التي قد تزيد من إحتمالات إصابتنهم بأمراض القلب وأمراض أخرى، لذا يجب أن يتم إستشارة الطبيب والقيام بالفحوصات الطبية اللازمة والأخذ برأي الطبيب