أكثر من 4 آلاف مركبة كهربائية وهجينة  التنقل الأخضر المستدام بدبي

أكثر من 4 آلاف مركبة كهربائية وهجينة  التنقل الأخضر المستدام بدبي

أكثر من 4 آلاف مركبة كهربائية وهجينة  التنقل الأخضر المستدام بدبي

نجحت دبي في تعزيز مفهوم التنقل الأخضر في الإمارة من خلال إطلاق مبادرات مبتكرة عززت هذا التوجه وترجمت رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد في العالم.

ووصل عدد إجمالي المركبات الكهربائية والهجينة في إمارة دبي إلى 4 آلاف و121 مركبة، من ضمنها 3 آلاف و624 مركبة هجينة و497 سيارة كهربائية حتى نهاية شهر أبريل الماضي، وعدد المركبات الكهربائية والهجينة سيرتفع بحلول عام 2020 في إمارة دبي، مع بداية توفير سوق محلي للمركبات الهجينة والسيارات الكهربائية، وتوفر الموديلات المتنوعة وفقا لصحيفة البيان الإماراتية.

وأسهمت الحوافز والتسهيلات لتعزيز اقتناء المركبات الكهربائية والهجينة في زيادة الوعي بهدف تشجيع التنقل الأخضر المستدام، ما دفع عجلة التنفيذ الفعّال وتشجيع اقتناء المركبات الهجينة والسيارات الكهربائية. وتجري حالياً دراسة نسخة جديدة من الحوافز التي من شأنها تحقيق المستهدفات وجعل دبي مدينة مستدامة ذكية مبتكرة.

وأطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مبادرة "الشاحن الأخضر" لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية، حيث يتمثل الهدف الأساسي من المبادرة في توفير محطات شحن السيارات الكهربائية للجمهور في جميع أنحاء دبي، حيث لم يكن في دبي سوى عدد محدود من السيارات الكهربائية نظراً لعدم توفر البنية التحتية اللازمة لشحن هذا النوع من السيارات.

ومن هذا المنطلق أخذت الهيئة زمام المبادرة بصفتها المزود الحصري للكهرباء في دبي، وأنشأت البنية التحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية لتشجيع الجمهور على اقتناء هذا النوع من السيارات الصديقة للبيئة، بما يسهم في تحقيق استراتيجية الحد من الانبعاثات الكربونية الهادفة إلى خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 16% بحلول 2021، إلى جانب خفض الانبعاثات الأخرى.