فارسات إماراتيات لمع نجمهن في عالم الخيل والفروسية

الشيخة الفارسة لطيفة بنت أحمد آل مكتوم

الشيخة الفارسة لطيفة بنت أحمد آل مكتوم

الفارسة الإماراتية ريم العبار

الفارسة الإماراتية ريم العبار

الفارسة الإماراتية نادية تريم

الفارسة الإماراتية نادية تريم

الفارسة جميلة العامري

الفارسة جميلة العامري

سارة البدر أصغر فارسة إماراتية

سارة البدر أصغر فارسة إماراتية

تعد رياضة الفروسية وركوب الخيل أحد أهم الرياضات المفضلة لدى المرأة الإماراتية وهو الأمر الذي انعكس بشكل واضح وجلي على الإنجازات المتعددة التي حققتها المرأة الإماراتية في تلك الرياضة.

وفي هذا التقرير نستعرض سويا عدد من الفارسات الإماراتيات اللاتي سطع نجمهن في سماء الفروسية على المستوى العالمي والمحلي.

الشيخة لطيفة آل مكتوم

ونبدأ تقريرنا مع الشيخة لطيفة آل مكتوم التي استطاعت تحقيق العديد من الألقاب في عالم الفروسية وقفز الحواجز بدولة الإمارات.

الشيخة لطيفة إحدى أفراد آل مكتوم بدأت في طريقها نحو عالم النجومية في الفروسية على يد خالها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، الذي كان مصدر إلهام لها في اختيارها لهذا المجال دون غيره.

مثّلت  الشيخة لطيفة آل مكتوم وطنها الأم الإمارات في أولمبياد بكين عام 2008 كما شاركت في  الألعاب العالمية للفروسية في ليكسينغتون عام 2010 .

 الشيخة لطيفة آل مكتوم تواصل خطواتها نحو القمة في عالم الفروسية بخطوات متسارعة حيث تقوم بالاستعداد للمشاركة في الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

وحول عشقها للخيول وممارسة الفروسية تؤكد الشيخة لطيفة آل مكتوم أنها تتدرب بشكل يومي على ستة خيول مما يجعل حياتها مكرسة بشكل كامل للفروسية.

الشيخة لطيفة آل مكتوم بدأت مشوارها الناجح في الفروسية منذ سن الرابعة عبر مضمار نادي الشارقة للفروسية والسباق حيث ظلت تمارس الفروسية كهاوية حتى سن العاشرة.

وبعد ذلك انطلقت نحو الاحتراف من خلال نادي الشارقة الرياضي للمرأة وذلك في عام 2014 حيث شاركت في العديد من السباقات محليا وعالميا.

الفارسة الإماراتية نادية تريم

الفارسة الإماراتية نادية تريم تعد واحدة من أفضل الفارسات في العالم العربي على الإطلاق حيث شاركت في العديد من السباقات المحلية والعالمية.

وبدأت الفارسة تريم مسيرتها في رياضة الفروسية منذ سن الرابعة على مضمار نادي الشارقة للفروسية والسباق واستمرت في ممارسة رياضة الفروسية كهاوية لعدة أعوام حتى العاشرة لتنطلق من ميادين نادي الشارقة الرياضي للمرأة في العام 2014 وتخوض غمار البطولات والاحداث الرياضية التي تقام على أرض الدولة.

وشاركت الفارسة تريم في دورة الألعاب العالمية كممثلة للإمارات وناديها للمرّة الأولى إذ يعقد على صاحبة المركزين الأول في كلّ من سباق جائزة أبو ظبي الكبرى 2014، والمركز الأول في بطولة الإمارات 2015 (كأس مبارك بن محمد للفرسان الإماراتيين "الجائزة الكبرى").

حيث عقدت الفارسة الإماراتية نادية تريم العزم لرفع علم بلادها على سارية تتويج الألعاب العالمية، كما حققت المركز الأول في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز 2019، أما على صعيد المشاركات الخارجية للفارسة العديد من المشاركات في دورة الألعاب الآسيوية 2018 التي أقيمت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وتشارك تريم بطولات "وينر نوشتادت" الدولية لقفز الحواجز التي تقام في النمسا، فيما تشارك في بطولات "سامورين الدولية" لقفز الحواجز التي تقام في سلوفاكيا.

الفارسة جميلة العامري

بلوغ المجد لا يأتي بسهولة وخطوات النجاح تحتاج لعمل شاق ودؤوب تلك الكلمات تعبر عن مشوار النجاح الذي سطرته الفارسة الإماراتية جميلة العامري التي احترفت ركوب الخيل منذ سن مبكرة.

حيث عشقت جميلة عالم الفروسية منذ نعومة أظافرها حيث بدأت مشوارها مع الخيول في عمر الثامنة وكان السبب في ذلك هو نشأتها وسط أسرة تعشق الفروسية، وتشتري الخيول وتربيها.

الفارسة جميلة العامري تلقت تدريبا مكثفا في بداية حياتها على يد عدد من المدربين الأجانب وشاركت في العديد من سباقات الفروسية محليا ودوليا.

وتحكي جميلة العامري قصة أحد أهم المواقف المؤثرة في حياتها والتي وقعت أثناء مشاركتها في سباق الملك حسين للقدرة عام 2008، وذلك في منطقة وادي رم بالمملكة الأردنية الهاشمية.

حيث فوجئت جميلة بوجود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله وزوجته سمو الأميرة هيا بنت الحسين.

وتقول جميلة عن ذلك الموقف: "صعقت عندما رأيت سموه يركب الخيل إلى جانبي، ويسابقني، ويسابق بقية الفرسان، فشعرت حينها بسعادة غامرة أغلى من الفوز نفسه، فكنت بذلك أول مواطنة تشارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سباق الخيل للقدرة.

الفارسة الإماراتية ريم العبار

الفارسة الإماراتية ريم العبار سطرت أسمها بأحرف من نور في عالم الفروسية وركوب الخيل حيث كانت لها مكانة خاصة في كافة المسابقات الخاصة بالفروسية.

حيث خاضت ريم العبار العديد من السباقات المحلية والدولية نجحت من خلالها في رفع أسم الإمارات عاليا في كافة المحافل الخاصة بالفروسية.

استطاعت ريم العبار اجتياز سباق التحمل للخيول من دون سرج في ماراثون الشيخ راشد بن مكتوم لتحطم بذلك الانجاز الأرقام القياسية في السباق.

ولدت الفارسة الإماراتية ريم العبار في مدينة دبي الإماراتية في العام 1979، وبعيدا عن عشقها للخيول درست الإعلام بعد أن تخرجها في كلية التقنية لتحصل حيث حصلت على دبلوم في الإذاعة.

حصدت ريم العبار المراكز الأولى في العديد من السباقات الخاصة بالفروسية وكان لها تواجد مميز بكل ما يتعلق سباقات الخيول في دولة الإمارات.

أصغر فارسة إماراتية

الطفلة الفارسة سارة البدر تعد أصغر فارسة عربية على الإطلاق اعتادت على خطف الأضواء أينما حلت أو ذهبت من خلال مشاركتها في سباقات الفروسية.

حيث يحرص والدها بدر البدر على اصطحابها إلى الأحداث المتعلقة بركوب الخيل والفروسية مما جعل منها أيقونة الأطفال في عالم الفروسية.

بدأت الفارسة الصغيرة في الظهور في سباقات الفروسية في عام 2017 عندما كان في عمر الأربع سنوات حيث كانت محل إعجاب جميع المشاركين.

حرص والد سارة البدر على اصطحابها في كافة البطولات والسباقات التي تقام سنوياً في الإمارات حيث حضرت بطولة كأس دبي العالمي ومهرجان محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة.

كما كانت سارة حاضرة في سباق الشيخة فاطمة بنت منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس رئيس الدولة للبولو وكأس جوليوس باير الذهبية للبولو، وكأس دبي ماسترز للبولو، وكأس ماكلارين للبولو، وبطولة دبي لقفز الحواجز