ما هو أفضل عمر لدخول الطفل المدرسة ولماذا؟

ما هو أفضل عمر لدخول الطفل المدرسة ولماذا؟

ما هو أفضل عمر لدخول الطفل المدرسة ولماذا؟

في عمر الـ 6 سنوات يكون الطفل اكثر ارتكازا ويستطيع البقاء في مكانه لفتره طويلة

في عمر الـ 6 سنوات يكون الطفل اكثر ارتكازا ويستطيع البقاء في مكانه لفتره طويلة

القدرات العقلية للطفل في عمر الـ 6 سنوات تمنكه من التطور في المدرسة

القدرات العقلية للطفل في عمر الـ 6 سنوات تمنكه من التطور في المدرسة

الطفل في عمر الـ 6 سنوات يستطيع الاعتماد على نفسه

الطفل في عمر الـ 6 سنوات يستطيع الاعتماد على نفسه

يحتار الآباء والامهات كثيرا في العمر المناسب لدخول اطفالهم المدرسة، فمنهم من يخشى ان يظلم الطفل عند التحاقه بالمدرسة في عمر مبكر، ومنهم من يفضل ان يبدأ الطفل رحلته التعليمية في عمر 5 او 4 سنوات، فما هو أنسب عمر لدخول الطفل المدرسة

العمر المناسب لدخول الطفل المدرسة 

أجمع الخبراء المختصين والباحثين ان عمر الـ 6 سنوات هو انسب عمر لدخول الطفل المدرسة، وهو العمر الذي يستطيع فيه الطفل الاختلاط بالاخرين بصورة منفصلة عن الام والاب ومحيط الاسرة الذي كان فيه بالأمس القريب، فالطفل بعد التحاقه بالمدرسة يبدأ مرحلة جديدة تحتاج لان يكون مدركا لها ولكل ما سيترتب عليها

اسباب البدء بالدراسة للطفل بعمر 6 سنوات

بالحث في اسباب اختيار عمر الـ 6 سنوات كبداية لتعليم الطفل في المدرسة، ووفقا لتوصية الخبراء المختصين، تم تحديد مجموعة من الاسباب التي ساهمت في ذلك وهي

  • في ذلك العمر يصبح الطفل اكثر فهما لارشادات الاخرين، وهو امر هام سيحقق اطاعته لتعليمات المعلم، والانضباط خلال التواجد في الفصل الدراسي
  • في عمر الـ 6 سنوات تصبح انفعالات الطفل اكثر اتزانا وهو أمر هام يحقق تجاوب الطفل مع هذه المرحلة
  • يصبح الطفل اكثر وعيا وحرصا على جميع ممتلكاته، وجميع متعلقاته الدراسية
  • في ذلك العمر يستطيع الطفل مسك القلم من خلال قدرته على التحكم في عضلات يديه الامر الذي سيمكنه من سهولة الكتابة
  • الطفل في ذلك العمر اكثر استقلالية فالان يستطيع الاعتماد على نفسه في كثير من الامور الهامة، كدخول المرحاض مثلا
  • في ذلك العمر يكون بامكان الطفل تكوين صداقات في المدرسة والاندماخ مع الاخرين بسهولة
  • الطفل في عمر الـ 6 سنوات اكثر ارتكازا ويستطيع المكوث في مكانه لفترة طويلة
  • في ذلك العمر تصل القدرات العلمية لعقلية الطفل الى مستوى جيد يشجعه على التركيز في عدة نشاطات في ذات الوقت