السعودية على موعد مع خسوف كلي للقمر وظهور المريخ الأقرب للأرض

خسوف كلي للقمر وظهور المريخ الأقرب للأرض

خسوف كلي للقمر وظهور المريخ الأقرب للأرض

خسوف كلي للقمر

خسوف كلي للقمر

أوضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، أن سماء السعودية والوطن العربي على موعد يوم الجمعة 27 يوليو 2018 مع وقوع كوكب المريخ في التقابل ، إذ يكون سيكون قرص القمر مضاء بالكامل بنور الشمس، وسيكون في قمة لمعانه مقارنة بأي وقت هذه السنة، وهو أفضل وقت لرؤية وتصوير الكوكب بالتزامن مع خسوف كلي للقمر.

المريخ الأقرب للأرض

قال المهندس أبو زاهرة أنه بعد 4 أيام من وقوع القمر في التقابل مع الشمس سيقع المريخ في أقرب نقطة من الأرض وذلك يوم الثلاثاء 31 يوليو. ويرجع السبب في أن التقابل لا يحدث في يوم أقرب مسافة نفسه إلى أن الأرض والمريخ يدوران حول الشمس في مدارات أهليجية، و ليست دائرية تماما لذلك يكون هناك فارق بضعة أيام بين الحدثين.

وأشار أبو زاهرة إلى أن تقابل هذه السنة لن يجعل المريخ قريبا إلى الأرض بالمسافة التاريخية نفسها التي حدثت في 2003، لكنه سيكون تقابلاً مثاليا، والكوكب سيكون في قمة سطوعه في قبة السماء ، وأوضح أنه يمكن رؤية قرص المريخ فقط من خلال التلسكوبات متوسطة الحجم ، إذ سيشاهد معالم سطحه الرئيسية مع ضعف العاصفة الغبارية التي غطت كامل الكوكب منذ شهر يونيو الماضي ، وعند رؤية الكوكب بالعين المجردة سيبدو كنقطة ضوئية برتقالية ساطعة باتجاه الأفق الجنوبي الشرقي.

تقابل القمر والمريخ 2018

أفاد أبو زاهرة بأنه يجب معرفة أن ليس كل تقابلات المريخ متشابهة ، فتقابل هذه العام متميز وهو الأفضل منذ 15 سنة، و سيفوق لمعان المريخ بشكل استثنائي لمعان المشتري الذي يعتبر عادة رابع ألمع جسم في قبة السماء بعد الشمس والقمر والزهرة، ففي هذا العام سيحل المريخ مكان المشتري في ترتيب اللمعان ، إذ سيكون رابع ألمع جرم في قبة السماء في الفترة من 7 يوليو إلى 7 سبتمبر بشكل مؤقت.