ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد يفتتح منتدى الإعلام العربي

ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد يفتتح منتدى الإعلام العربي

ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد يفتتح منتدى الإعلام العربي

انطلقت اليوم الأثنين 1 مايو 2017 في مدينة جميرا فعاليات المنتدى الإعلام العربي المقامة تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي.

وافتتح الدورة السادسة عشر من المنتدى ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بحضور كوكبة من الإعلاميين والصحفيين.

وستحظى هذه الدورة بمشاركة معالي أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية متحدثا رئيسا من خلال جلسة حوارية مخصصة تديرها الإعلامية منتهى الرمحي من قناة العربية ضمن الافتتاح الرسمي في اليوم الأول للحدث الأبرز على خارطة الإعلام العربي.

الحوار الحضاري

وسيتم خلال "منتدى الإعلام العربي" مناقشة أهم القضايا المتعلقة بقطاع الإعلام والمؤثرات التي تشكل واقعه الراهن وتأثيراته في المجتمع وذلك عبر تناول جديد ومن منظور الرسالة التي يحملها هذا العام وهي "الحوار الحضاري".

نخبة من أبرز الرموز المحلية والعربية والعالمية

وستساهم في إثراء حوارات المنتدى الذي سيستمر ليومين نخبة من أبرز الرموز المحلية والعربية والعالمية من قامات إعلامية وصناع قرار وكتاب ومفكرين وقيادات إعلامية وأكاديمية وخبراء ومتخصصين في القطاع الإعلامي الذين سيجتمعون في دبي لمناقشة دور الإعلام في دعم الحوار بين الثقافات وتعزيز ركائز نجاحه من خلال مجموعة من الأسس أبرزها التعايش بين الأديان والأعراق والطوائف واحترام الآخر إضافة إلى نبذ الكراهية والعنصرية وذلك بهدف تأكيد إسهام الإعلام في بناء حضارة جديدة يشكل التعايش والتعاون نحو الأفضل أساسها وجوهرها.

جلسات ونقاشات

ويتضمن برنامج المنتدى هذا العام تنوعا في الجلسات والعديد من التفاصيل والمكونات الجديدة تم استحداثها في سياق التطوير المستمر الذي تظهر ملامحه كل عام بإضافة قوالب جديدة للنقاش تقوم على التركيز وإفساح المجال لمزيد من الحوارات المفيدة وطرح عدد أكبر من الموضوعات للتحليل وتمكين الحضور من الاطلاع على أفكار وتجارب رائدة ضمن المحاور التي سيتم التطرق إليها خلال يومين من النقاشات.

تعزيز الحوار الحضاري

ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية فإن منتدى الإعلام العربي يرفع "الحوار الحضاري" شعارا لدورته السادسة عشر ويتمحور النقاش فيها حول دور الإعلام العربي في تعزيز الحوار الحضاري من خلال مجموعة من الأسس هي: التعايش بين الأديان والأعراق والطوائف واحترام الآخر إضافة إلى نبذ الكراهية والعنصرية والحفاظ على القيم الإنسانية وإعلاء شأنها في المجتمعات ونشرها بين أفرادها كركيزة رئيسة في تحقيق نهضة الشعوب ولبحث السبل الكفيلة بتحقيق الإعلام لهذا الدور المهم.