حي دبي للتصميم يطلق "الملتقى الإقليمي للهندسة المعمارية" تحت شعار "الهوية وصناعة المكان في الخليج"

حي دبي للتصميم

حي دبي للتصميم

أعلن "حي دبي للتصميم" اليوم إطلاق الدورة الافتتاحية من "الملتقى الإقليمي للهندسة المعمارية" وذلك بالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين "ريبا" فرع منطقة الخليج، وبدعم من خوان رولدان، الأستاذ المساعد في كلية العمارة والفنون والتصميم في الجامعة الأمريكية بالشارقة، وذلك في الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر 2020 ضمن فعاليات أسبوع دبي للتصميم، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة".

الهوية وصناعة المكان في الخليج

ويشكل الملتقى الذي يعقد تحت شعار "الهوية وصناعة المكان في الخليج"، فرصة لاجتماع أبرز الخبراء والمتخصصين والمواهب المحلية والعالمية في مجالات الهندسة المعمارية والعمرانية والتنمية المستدامة في المنطقة، وتسليط الضوء على أبرز الإنجازات الهندسية والمعمارية في إمارة دبي والمنطقة بشكل عام.

وينطلق الملتقى بحفل افتتاحي يقام في المبنى 6 في حي دبي للتصميم بتاريخ 11 نوفمبر المقبل، ويستضيف الحدث سلسلة من جلسات الحوار لمناقشة آفاق انتقال الشرق الأوسط نحو مستقبل أكثر استدامة وابتكار، وسيتمكن المصممون والمهندسون المعماريون والمهتمون من المشاركة في ندوات تخصصية في مجالات التصميم بشكل يومي.

50 شركة معمارية محلية وعالمية

ونظراً إلى أن حي دبي للتصميم يحتضن أكثر من 50 شركة معمارية محلية وعالمية، مثل "زها حديد آركيتيكتس" و"فوستر + بارتنرز"، و"بينوي"، قام شركاء الأعمال في الحي بتصميم بعض من أكثر المشاريع المدهشة في أنحاء الإمارات حتى اليوم، مثل مشروع "ذا أوبس"، ومتحف زايد الوطني، وجناح دولة الإمارات بمعرض إكسبو 2020 دبي المصمم على شكل صقر وفقاً لرؤية المصمم المعماري الإسباني سانتياغو كالاترافا. وعلاوة على المشاريع البارزة، نفذت الشركات المعمارية في حي دبي للتصميم مشاريع مميزة مثل "كوا كانفاس" من قبل شركة "تي.زيد آركيتيكتس".

ضمان التنمية المستدامة

وتماشياً مع الأهداف الاستراتيجية، تواصل دولة الإمارات جهودها لتصبح دولة رائدة عالمياً في الابتكار والتكنولوجيا اللذين يشكلان ركيزة أساسية لاقتصاد المعرفة التنافسي. ومن خلال ضمان التنمية المستدامة، استمرت الإمارات المعروفة بسمعتها في التميز المعماري، في المساهمة بتعزيز البنية التحتية النظيفة والخضراء، والناطحات السحابية والمشاريع التراثية التي تحقق التوازن بين السياق المعاصر والأهمية الثقافية والاجتماعية.

حي دبي للتصميم

وفي حي دبي للتصميم الذي يشكل القلب النابض للإبداع في منطقة الشرق الأوسط، تمثل استديوهات الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي مكوناً هاماً من المجمع الذي يحتضن 385 شركة يعمل لديها 9000 شخص.