طرق دبي تتعاون مع منصات البيع الإلكتروني لتوصيل المشتريات إلى الجمهور

طرق دبي تتعاون مع منصات البيع الإلكتروني لتوصيل المشتريات إلى الجمهور

طرق دبي تتعاون مع منصات البيع الإلكتروني لتوصيل المشتريات إلى الجمهور

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مبادرة تعنى بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات والشركات التي تمتلك منصات للتسوق الإلكتروني، باستخدام مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي وشركات الامتياز بدبي، وذلك للمساهمة في تنفيذ طلبات المشتريات التي ترغب بإيصالها إلى عملائها.

ومن أولى الجهات التي تم التعاون معها جمعية الاتحاد وبريد الإمارات، وذلك في إطار ارتفاع وتيرة الطلبات على منصات التسوق الإلكتروني خلال الفترة الحالية.

توصيل المشتريات عبر التسوق الإلكتروني

وأوضحت الهيئة أن هذه المبادرة تأتي تنفيذا لتوجهات القيادة الرشيدة بالعمل على تشجيع ­الجمهور على مراعاة التباعد الجسدي وملازمة المنازل بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، وانطلاقا من سعي الهيئة إلى التخفيف من ضغط توصيل المشتريات عبر التسوق الإلكتروني للجمهور، مما يسهم بتوفير الوقت والجهد في حصول عملاء الجهات المستخدمة لخدمات مركبات الأجرة في دبي على احتياجاتهم في أسرع وقت ممكن.. مؤكدة أنها راعت لتنفيذ هذه المبادرة توفير أعلى معايير السلامة والصحة للمتعاملين والسائقين من خلال ضمان عدم التلامس خلال استلام وتسليم الطلبات.

وأعربت هيئة الطرق والمواصلات بدبي عن استعدادها للتعاون مع مختلف شركات التسوق الإلكتروني عبر هذه المبادرة.. مشيرة إلى أن هذا الإجراء يعكس حرص الهيئة على دعم التسوق الإلكتروني واستخدام المنصات الرقمية ما يحقق هدفها الاستراتيجي الرامي الى التحول الرقمي وتحسين جودة الحياة في مختلف الظروف.