كيف تتعامل المرأة الذكية مع ضغوطات العمل والحياة

كيف تتعامل المرأة الذكية مع ضغوطات العمل والحياة

كيف تتعامل المرأة الذكية مع ضغوطات العمل والحياة

يمثل التعامل مع ضغوطات العمل والحياة تحديا كبيرا أمام المرأة، والمرأة الذكية وحدها هي التي تستطيع التعامل مع تلك الضغوط  بل والسيطرة عليها سيطرة كاملة تصب في مصلحتها سواء على المستوي الشخصي أو العملي

التعامل مع ضغوطات العمل والحياة

يمكن للمرأة التعامل مع ضغوطات العمل والحياة من خلال تطبيق ما يلي

التنظيم

التنظيم روح النجاح، ولذلك يجب أن تبدأ المرأة الذكية بتنظيم حياتها العملية والخاصة تنظيما جيدا، لأنه سيسهل من إنجاز المرأة لما عليه من مسؤوليات تجاه العمل وحياتها الخاصة

تجزئة وتقسيم العمل

لتجزئة وتقسيم العمل دور كبير في محاربة الملل الناتج عن العمل بإستمرار، كما أنه يعود بفائدة كبيرة على إنتاجية المرأة العاملة وعلى حياتها الخاصة وستشعر براحة ورضاء جراء ذلك

فاصل لأخذ راحة

بعد إنجاز المرأة لمهمة معينة في العمل يجب عليها الإستمتاع بفاصل زمني قصير لتناول كوب من الشاي أو فنجان من القهوة لتستعيد نشاطها من جديد ولتعود بحيوية ودافع أكبر للعمل

الإلتزام بساعات العمل المحددة

يجب على المرأة أن تعمل خلال المدة المحددة لها في العمل، وأن تتجنب إستغراق وقتا طويلا فيه، ففي ذلك إرهاق لها ولصحتها كما أنه سيؤثر سلبا على العمل بسبب عدم التركيز، كما أن قضاء المرأة وقتا طويلا في العمل سيؤثر حتما على الوقت المخصص لحياتها الخاصة

الإستمتاع بالأجازات

على المرأة الذكية أن تغتنم فرصة الأجازات والعطلات للترويح عن نفسها وتهيئة نفسها من جديد لإستئناف حياتها العملية والخاصة على نحو أمثل

كما عليها أن تعلم أن عدم تمتعها بالأجازات والعطلات وتفضيلها العمل قد يأتي بردود عكسية وسلبية على إنتاجيتها في العمل ومسؤولياتها الخاصة