لست وحيدة في يوم الحب

لست وحيدة في يوم الحب

لست وحيدة في يوم الحب

بحلول مناسبة يوم الحب، ومع كثرة الحديث عنه وعن كيفية الإحتفال به، قد تشعرين غاليتي المرأة التي لا تعيش حالة حب جميلة الآن، ببعض الضيق والوحدة، ولكن مهلا، فأنت لست وحيدة في يوم الحب

في يوم الحب عليك غاليتي النظر حولك والبحث عن الحب في حياتك، وحتما ستجدينه في ثنايا قلبك، فحبك لنفسك هو الحب، وحبك لكل شخص غال في حياتك وقريب من قلبك وعقلك هو الحب، حبك لأصدقائك هو الحب، حبك لأبنائك إن كنت أما هو منتهى الحب

الحب حالة يصعب تخصيصها على علاقة معينة، والإحتفال بالحب لا يعني أنه مقصورا على عالم العشاق فقط، فالمشاعر لا تصنف والحب هو الحب في كل الحالات ولكن بأحاسيس مختلفة

عزيزتي المرأة، أنت لست وحيدة طالما بات قلبك ينبض بالحب لكل من حولك، طالما كنت رقيقة القلب ومرهفة الحس، تشعرين بمن حولك وتهتمين لأمرهم

أنت لست وحيدة لأنك أنثى أدمنت طعم العطاء لمن حولها، والحب عطاء ولا خلاف في ذلك أبدا، أنت لست وحيدة في يوم الحب مهما اشتدت عليك المآسي والأحزان، فانظري إلى الجانب المضيء في حياتك فهو كفيل بإنعاشك وبإنعاش تفاصيلك كلها، فافتحي أبوابك واحتفلي بالحب مع كل من يحبك ويقدر وجودك في حياته، استمتعي بكل العلاقات الطيبة من حولك فأنت لست وحيدة في يوم الحب