هل تصاب المرأة بأزمة منتصف العمر ؟

 هل تصاب المرأة بأزمة منتصف العمر ؟

 هل تصاب المرأة بأزمة منتصف العمر ؟

قد تعتقد بعض النساء إن أزمة منتصف العمر يتعرض لها الرجال فقط، وهو أمر غير صحيح فكلا من الرجل والمرأة يتعرضان لأزمة منتصف العمر ولكن بإختلافات في أسبابها وطرق حدوثها

المرأة وأزمة منتصف العمر

ما إن تصل المرأة إلى عمر الأربعين إلا وتبدأ في ترقب حياتها بشكل مخيف ناظرة إلى ما قد فاتها، فيبدأ الشعور بالقلق والتوتر، ويبدأ لديها هاجس الخوف من ضياع جمالها وهو ما يجعل كثير من النساء يبالغن في الإهتمام بشدة بجمالهن وزينتهن

وقد يأتي خوف المرأة بسبب خوفها من عدم تقبل الطرف الآخر بها وعدم إعجاب الاخرين بها، وبسبب القلق من تأثير العمر على ملامحها التي طالما أبهرت بها كثيرين، كما ينبع قلق المرأة من الخوف من عدم قدرتها على التواصل مع الآخرين بنفس الجهد والحماس كما في السابق

التغلب مع أزمة منتصف العمر

على كل إمرأة أن تعلم أن جمال العمر ليس في عدد سنينه بل في اللحظات المريحة الهادئة التي تمر عليها، في السعادة والبهجة والأمل والشعور بالتفاؤل، بالشريك المخلص، الصداقة القوية، بكل ماهو جميل في حياتنا

التغلب على أزمة منتصف العمر

حقائق هامة يجب أن تعلمها المرأة لتحسن التعامل مع أزمة منتصف العمر

  • أزمة منتصف العمر ليست أزمة بل هي مرحلة جديدة على المرأة إغتنامها وتحويلها من أزمة إلى وسيلة إيجابية للتخطيط لحياة جميلة ورائعة وهادئة مع عمر الأربعين
  • يجب أن تعلم المرأة أن البكاء على ما فاتها سيجعلها تخسر ما هو قادم، لذا عليها أن تجعل عمره القادم أجمل مما مضى، وإستقبال سنين عمرها بكل حماس وإقبال
  • على المرأة أيضا الإهتمام بصحتها وبنوعية الغذاء الذي تتناوله، وبممارسة الرياضة والبعد عن كل ما له أن يؤثر سلبا على صحتها النفسية والجسدية وكل ما يعكر صفو مزاجها