كيف تحافظين على أنوثتك

كيف تحافظين على أنوثتك

كيف تحافظين على أنوثتك

كيف تحافظين على أنوثتك، الأنوثة تاج على رأس كل إمرأة، وهي أداة قوية تميز إمرأة عن أخرى، فهل تعلمين عزيزتي قدر أنوثتك، هل تعلمين أنها جوهرة ثمينة يمكن التزين بها دائما في كل وقت وحين، هل تعلمين أنها سبب جمالك، وسبب ميل وإنجذاب الآخرين لك فكيف تحافظين على أنوثتك؟.

كيف تحافظين على أنوثتك

يمكنك معرفة كيف تحافظين على أنوثتك، عليها بتطبيق النصائح التالية:

لا ترفعي صوتك

الصوت الهادئ الرقيق عنوان الأنوثة، لذ ابقي صوتك منخفضا واحذري أن ترفعيه حتى لا تجرحي أنوثتك، لأن الصوت العالي يتعارض معها.

لا تبالغي في الزينة

الأنوثة هي الرقة والعذوبة ولكي تحافظي عليها، يجب أن لا تبالغي في زينتك لأنها قد تضر أنوثتك، لأن للأنوثة معنى آخر البساطة واللمسات الرقيقة في كثير من الأمور، وإطلالتك إحداها، والاعتدال في الزينة شيء من الرقة المرافق للأنوثة.

تواضعي

في تواضعك للآخرين جمال من نوع آخر لأنه يحافظ على أنوثتك ويعزز من جمالك الداخلي، ويجعلك الأقرب إلى قلوب الآخرين دائما، لذا تجنبي الغرور والكبر واعتمدي التواضع منهاجا قويا في حياتك.

كوني صادقة

الأنوثة لا تقتصر على الصفات الجمالية الملموسة، لأنه توجد مجموعة من الصفات المعنوية تشكل أنوثتك وتعززها، مثل الصدق، الوضوح، الأمانة، نبل الأخلاق إلى غير ذلك من الصفات الطيبة.

حياؤك أنوثة لا تنتهي

الحياء هو كلمة السر في الحفاظ على أنوثتك، لذا لا تتنازلي عنه أبدا لأنه أساس جمالك الأخاذ وسحرك أنوثتك الطاغية، ولا تنسي حياؤك سر جمالك.

لا تتصنعي

التصنع والتكلف مدمرات الأنوثة، لذلك عليك غاليتي أن تكوني على طبيعتك وأن لا تتصنعي أبدا حتى لا تقتلي أنوثتك بيدك.