كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك

 كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك قد يجعلك تحتاجين الى دعم الخبراء المتخصصين

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك قد يجعلك تحتاجين الى دعم الخبراء المتخصصين

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك مرتبط بدعم المحيطين والمقربين والمحببين الى قلبك

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك مرتبط بدعم المحيطين والمقربين والمحببين الى قلبك

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك، سؤال يستدعي الوقوف مع النفس وليس تأنيب الضمير.

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك، محاور إجاباته ستعزز من شخصيتك وثقتك بنفسك.

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك، سؤال سيقودك إلى الرغبة في تصحيح بعض سلوكياتك، فربما قد تكون هي المتسببة في رفض الاخرين لك.

تعرفي إلى إجابة السؤال كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك، من خلال أخصائي الطب النفسي الدكتور كريم فرح بمستشفى الطب النفسي في القاهرة.

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك

أوضح الدكتور كريم، أن صفات وانطباعات الشخص بصفة عامة قد تتأثر ببعض السلوكيات المكتسبة من البيئة المحيطة، والأهم أن حالة الرفض في حد ذاتها، تعد بمثابة حالة متشابكة يتخللها الكثير من المشاعر والسلوكيات، كذلك الصفات، والانطباعات، وطباع الأشخاص الاخرين دون استثناء.

وبالتالي ننصحك عزيزتي بعدم تأنيب ضميرك، محاولة الوقوف على سلبيات شخصيتك، خصوصا مع المقربين أو شريك الحياة، كذلك تأكدي أن رفض الاخرين لك، لن يعني أن كل تصرفاتك قد تحمل الجوانب السيئة فقط في شخصيتك.

من ناحية أخرى، لابد أن تعلمي أنك لن تتمكني من إرضاء جميع الأشخاص اللذين يمرور بحياتك، ولا يفترض أن جميع الناس تتهافت على محبتك وقبول التعامل مع معك بكل الحب والمودة.

لكننا هنا لابد أن نساعدك على تعزيز شخصيتك وجوانبها الإيجابية التي يظهر مردودها الفعلي من خلال تعاملاتك اليومية والمستمرة للمقربين منك، سواء شريك حياتك، أفراد أسرتك، أصدقائك المفضلين لقلبك، أما دون هؤلاء، فلا تلومي نفسك على رفض الاخرين لك.

لذا اتبعي أهم النصائح للتعامل مع رفض الاخرين، اللذين تحرصين على عدم فقدان محبتهم وقربهم منك، على النحو التالي

تجنبي انزعاجك من رفض المقربين لك

كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك مرتبط بدعم المحيطين والمقربين والمحببين الى قلبك

لا تلومي نفسك، تجنبي الشعور بالحزن وخيبة الأمل خلال رفض المقربين التعامل معك، بل احرصي على الجلوس معهم، كل شخص على حدا، للوقوف على تصرفاتك السلبية التي تتدركين تماما أنها أحد عيوبك، كذلك طلب مساعدتهم ودعمهم لك من أجل الحفاظ على محبتهم و صداقتهم مدى الحياة.

غيري من روتين حياتك

تأكدى أن الضغوط المستمرة التي تتعرضين لها على مدار يومك، من العوامل المباشرة في تصرفاتك السلبية المتسببة في رفض الاخرين لك، وبالتالي تنظيم وتغيير روتين حياتك، كذلك ممارستك هواياتك المفضلة لك، بمثابة الطاقة الخفية لتعزيز شخصيتك وثقتك بنفسك ، كذلك  تحسين حالتك المزاجيك و تقييمك للأمور أولا ثم محبة المحطيين بك.

اطلبي الدعم وحددي الوقت بنفسك

 كيف تتعاملين مع رفض الاخرين لك قد يجعلك تحتاجين الى دعم الخبراء المتخصصين

لا تخجلي من طلب مساعدة الطبيب النفسي أو الخبراء المتخصصين، للمساهمة في توجيهك إلى الطرق المناسبة في التعامل مع الاخرين وعلاج رفضهم لك.

وأخيرا، سؤالك عن كيفية التعامل مع رفض الاخرين لك، لن يمكن الإجابه عن بأدق التفاصيل، دون التعرف عن شخصيتك، تنشئتك الإجتماعية والظروف المحيطة بك.

لذا لا تلقي اللوم على نفسك، بل اسعي إلى الوصول للحلول المناسبة لك، حسب قدراتك ومهاراتك الشخصية، أو لا تترددي في مراجعة الخبراء المتخصصين للوقوف على جوانب القوة والضعف في شخصيتك للتعامل مع رفض الاخرين لك.