كيف تصبحين أكثر جاذبية أثناء فترة الحجر المنزلي

كيف تصبحين أكثر جاذبية أثناء فترة الحجر المنزلي

كيف تصبحين أكثر جاذبية أثناء فترة الحجر المنزلي

كيف تصبحين أكثر جاذبية أثناء فترة الحجر المنزلي، أنوثتك غالية و أناقتك و جمالك أساس قوي لك كإمرأة ولذلك يجب أن تحافظي عليهما، ومزاجك أمر هام جدا يجب أن يكون راقيا بعيدا عن كل معكرات المزاج، فكيف يمكنك ذلك خلال فترة الحجر الصحي بكل ما فيها من توترات وسلبيات وبخاصة مع استمرار التقيد في كثير من الأمور.

نصائح لتكوني أكثر جاذبية أثناء فترة الحجر المنزلي

بداية عليك غاليتي التركيز على الإيجابيات، ذلك لأن فترة الحجر المنزلي تحظى ببعض الأمور الجيدة منها طول الوقت، وهو أمر هام لفعل كثير من الأمور التي طالما باتت صعبة بسبب عدم توافر الوقت الكافي لك، لأن اهتمامك بجمالك ( بشرتك وشعرك وصحتك ) يحتاجون لبرنامج صحي مكثف عليك بالبدء فيه والفرصة مهيئة لك تماما إذ يمكنك فعل ما يلي

الاهتمام بجمالك وتعزيزه

تعزيز صحة شعرك

وذلك من خلال عمل حمامات الكريم المناسبة لشعرك والمفيدة التي لها أن تعزز من نمو وتساعد في ظهوره بشكل صحي وجميل،

تعزيز صحة بشرتك

الإهتمام بالبشرة يحتاج المواظبة والإستمرارية وها قد حانت الفرصة لك عزيزتي لتضعي البروتوكول المناسب للإهتمام بها، وهنا يجب عليك متابعة أخبار الجمال بعناية خلال متابعة خبراء التجميل البارزين في مجالهم، وعمل الماسكات المفيدة لبشرتك وتطبيق الوصفات الموثوق فيها.

العناية بصحتك

في فترة الحجر المنزلي يمكنك الإستفادة من طول الوقت في تعزيز صحتك والإهتمام برشاقتك والبدء في تصحيح عادات وسلوكيات غذائية خاطئة أفسدت عليك حلم الرشاقة الجميل.

الإهتمام بتعزيز ثقافتك

الثقافة جمال من نوع آخر، فهي تضيف الكثير والكثير إلى جمال المرأة لذا عليك بالقراءة وتثقيف نفسك لتكوني دائما في مكانة راقية عند الجميع.

ممارسة اليوغا

اليوغا تعود عليك بمنافع عديدة جدا للصحة سواء جسمانيا ونفسيا وحتى عقليا، لأن فوائدها ممتدة وهي رياضة سهلة ويمكنك القيام بها في المنزل في فترة الحجر المنزلي، لذا عليك بممارستها والإستفادة من تأثيراتها الإيجابية.

الإهتمام بأحبابك

لتكوني أكثر جاذبية في عيون الآخرين في فترة الحجر المنزلي وبعد أن بدأت بنفسك وبعد أن غمرتيها بالحب والإهتمام، حان الآن دور أحبائك، زوجك أو خطيبك أو أي من أحبائك الذين سيشعرون بجاذبيتك كلما كنت رقيقة معهم ومراعية لهم وحريصة عليهم، لأن الصفات المعنوية والتصرفات التي يقوم بها الإنسان سببا قويا لزيادة جاذبيته عند الآخرين.