في عيد ميلادها الـ33.. أسرار من حياة آمبر هيرد نجمة الأزمات مع جوني ديب

آمبر لورا هيرد ولدت في 22 أبريل عام 1986 وهي ممثلة أمريكية، عاشت هيرد في أوستن بولاية تكساس.

يعمل والدها ديفيد مقاولاً، وتعمل والدتها بايج باحثة إنترنت للولاية. عندما كانت هيرد في سن المراهقة، كانت ناشطة في مدرستها في قسم الدراما، وظهرت في إعلانات وحملات المدرسة.

التحقت بأكاديمية سانت مايكل حتى المرحلة الإعدادية، وفي سن الـ16، فقدت صديقتها المقربة في حادث سيارة، وكانت قد تركت أكاديمية سانت مايكل في سن الـ17، وانتقلت إلى نيويورك للعمل في مجال عرض الأزياء لكنها لم تستمتع به.

انتقلت بعد ذلك إلى لوس أنجلوس للعمل في مجال التمثيل.

تمتلك عددًا كبيرًا من الأسلحة حيث تمتلك ما يزيد على 300 بندقية لأنها تعد من المهاويس بها.

استطاعت لورا في وقت قصير أن تلعب بعض الأدوار الثانوية الهامة في بعض المسلسلات التلفزيونية والعديد من الأفلام، ثم تمكنت من المشاركة بدور أولي في All The Boys Love Mandy Lane

تحرص فى وقت فراغها على القيام بالرياضات الخطرة مثل تسلق الجبال.

 

اجتمعت هيرد والممثل جوني ديب في تصوير فيلم يوميات روم وبدآ يتواعدان منذ عام 2012. وأصبحا خطيبين عشية في 2013. تزوج جوني ديب منها في 3 فبراير 2015، ثم انفصلا في 13 يناير 2017.

حتى اللحظة هي في مشاكل واتهامات متبادلة بينها وبين جوني ديب، حيث اتهمته بالاعتداء عليها بالضرب أما هو فيقول بأنها تحاول تشويه سمعته.

كانت أكثر شخص مكروه لعائلة جوني ديب وتحديدًا والدته التي أكدت في وقت سابق أن آمبر تستغل جونى وأمواله فقط.

من أشهر أقوالها "أتطلع لتمثيل قصص جيدة لا مجرد قطع تجارية كبيرة"، وكان أخر أدوارها في فيلم أكوامان.

إيهاب المصري الإثنين, 04/22/2019 - 15:12

آمبر هيرد Amber HEARD الشقراء الجميلة التي أثارت الجدل منذ زواجها من الفنان جوني ديب؛ تحتفل اليوم، لإثنين الموافق 22 أبريل بعيد ميلادها الـ33، وفيما يلي نرصد أبرز المعلومات الخاصة بحياتها الشخصية والفنية.